Overblog Suivre ce blog
Administration Créer mon blog
24 mai 2015 7 24 /05 /mai /2015 19:51
الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب

الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب

محمد غفري

بــــــــلاغ
الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب تنظم وقفة قوية أمام سفارة مصر بالرباط احتجاجا على الأحكام بالإعدام الصادرة ضد محمد مرسي ومئات المعارضين المصريين وتدعو إلى مواصلة النضال الوحدوي دون كلل ضد مختلف أشكال الإستبداد في مصر وكل البلدان
احتجاجا على الأحكام بالإعدام الصادرة ضد محمد مرسي ومئات المعارضين المصريين، وتلبية لدعوة الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب تظاهر حوالي مائتين (200) من المناضلات والمناضلين لمدة 45 دقيقة أمام سفارة الجمهورية المصرية بالرباط التي عرفت تطويقا أمنيا رهيبا لكافة جنباتها ومختلف الطرق المؤدية لها.
وقد أعرب المتظاهرات والمتظاهرون من خلال شعاراتهم القوية والمنضبطة على مساندة الشعب المصري في نضاله من أجل الديمقراطية وتقرير المصير و سيادة حقوق الإنسان الشاملة، وعلى رفض عموم القوى الديمقراطية المغربية لعقوبة الإعدام ولمئات الإعدامات ولمختلف أشكال التصفية ضد المعارضين التي تشهدها مصر، ولكل أشكال القمع وخنق الحريات وتسخير الجهاز القضائي لتكريس الإستبداد وباقي الأساليب المنتهجة من طرف الجهاز العسكري هناك، لقهر الشعب المصري وقواه الديمقراطية والحية.
إن الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب إذ تهنئ كافة القوى الديمقراطية والحية ببلادنا على النجاح المتميز لهذه الوقفة وعلى رسالة التضامن القوية والأخوية مع الشعب المصري التي تم إبلاغها للمسئولين المصريين وبالمغرب، فإنها تهيب بالجميع إلى مواصلة العمل إلى حين إسقاط كافة الأحكام بالإعدام وتدعو إلى مواصلة النضال الوحدوي دون كلل ضد مختلف أشكال الإستبداد في مصر، وطنيا وعبر العالم ومن أجل التحرر والديمقراطية.
وفي الأخير تم اختتام الوقفة بكلمة الأخ محمد غفري منسق الشبكة. (أنظر الملحق)
الرباط في 23 ماي 2015
 

الشبكة الديموقراطية المغربية 
    للتضامن مع الشعوب
        لجنة المتابعة


كلمة الشبكة الديموقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب خلال الوقفة المنظمة أمام السفارة المصرية بالرباط  يوم 23 ماي 2015 إحتجاجا على الأحكام بالإعدام الصادرة ضد محمد مرسي الرئيس السابق لمصر ومئات المعارضين المصريين ومن أجل التضامن مع الشعب المصري في نضاله من أجل التحرر والديمقراطية
أصدرت يوم 16 ماي 2015 محكمة مسخرة لخدمة النظام الاستبدادي المصري ــ الذي يرأسه الجنرال السابق عبد الفتاح السيسي، أحد أعمدة نظام حسني مبارك ــ قراراتها المفجعة بالإعدام في حق محمد مرسي، رئيس مصر السابق ومئات آخرين من القادة والنشطاء السياسيين المعارضين المرتبطين بجماعة الإخوان المسلمين. وقد أحيلت هذه القرارات على المفتي لإبداء الراي قبل تحولها إلى أحكام نهائية.
وتوالت الفواجع بالإعدام شنقا يوم 17 ماي لستة أشخاص آخرين اتهموا بارتكاب جرائم إرهابية.
إننا في الشبكة الديموقراطية للتضامن مع الشعوب ــ المكونة من عدة هيئات ديموقراطية سياسية ونقابية وحقوقية وشبابية وطلابية ونسائية وثقافية وجمعوية أخرى ــ نعلن بمناسبة هذه الوقفة التضامنية مع الشعب المصري ما يلي:
    تأكيد موقف الشبكة وكل مكوناتها الرافض مبدئيا لعقوبة الإعدام باعتبارها إجراء عقابي انتقامي يتنافى مع الحق في الحياة الذي تقره حقوق الإنسان بمفهومها الكوني.
    إدانتنا بقوة للإعدامات المنفذة والأحكام الجائرة الصادرة ضد محمد مرسي وإخوانه على اعتبار أنها أحكام سياسية في غلاف قضائي، وأنها تتنافى مع أبسط شروط المحاكمة العادلة ونطالب بإبطالها وتمكينهم من محاكمة عادلة تحترم فيها معايير حقوق الإنسان.
    إدانتنا للاندحار الخطير الذي تعرفه الحريات وحقوق الإنسان والأوضاع الاجتماعية في مصر، وللتنكر السافر لنضالات الشعب المصري ولشعارات وأهداف ثورة 25 يناير 2011 ضد حكم العسكر في عهد مبارك الذي كان عبد الفتاح السيسي من أبرز أعمدته.
    تأكيدنا أن العمليات الإرهابية المدانة التي تقوم بها الجماعات الأصولية التكفيرية في مصر، لا تبرر إطلاقا انتهاك حقوق الإنسان من طرف الدولة، وأن احترام الديموقراطية وحقوق الإنسان هو الضمانة الأساسية لمحاصرة الإرهاب والقضاء عليه.
    دعوتنا للقوى التقدمية والديموقراطية المصرية إلى التعاون لمواجهة كافة التحديات التي تواجه الشعب المصري وفي مقدمتها جبروت النظام الاستبدادي المصري العميل للإمبريالية والصهيونية والمعادي للديموقراطية وحقوق الإنسان ومناداتنا سائر القوى التقدمية والديموقراطية والحركة الحقوقية مغاربيا وعربيا وعبر العالم إلى التحرك لإلغاء أحكام الإعدام ضد محمد مرسي وإخوانه ولدعم نضال الشعب المصري من أجل الديموقراطية وحقوق الإنسان.
وفي الأخير فإننا ندعو كافة القوى الديموقراطية والحية ببلادنا إلى اتخاذ المواقف، المنفردة أو الجماعية، الكفيلة بالمساهمة في إبطال قرارات الإعدام الصادرة ضد محمد مرسي وإخوانه والتضامن مع نضالات الشعب المصري من أجل تحقيق أهداف ثورة 25 يناير 2011. وإلى المزيد من الضغط على السلطات المغربية لتتحمل مسؤولياتها باتخاذ موقف واضح يساهم في حمل السلطات المصرية على إلغاء قرارات الإعدام السالف ذكرها. 
عن لجنة المتابعة
المنسق: محمد الغفري

 

الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب

لجنة المتابعة

الوقفة الاحتجاجية ضد الأحكام بالإعدام في مصر

(23 ماي 2015 – أمام السفارة المصرية)

 

++ الشعارات العادية

ــ تحيا حقوق الإنسان // في المغرب (مصر) وكل مكان.

ــ علاش جينا واحتجينا // شعب مصر غالي علينا.

ــ بلا نفاق، بلا كذوب // التضامن مع الشعوب

ــ الإعدام ما بغينا // والحياة غالية علينا.

ــ فين هي الحريات // والإعدامات بالمئات

ــ الإعدام جريمة // ضد الحياة والكلمة.

ــ الحياة مقدسة // والإعدام انتكاسة.

ــ السيسي يا جبان // الحياة حق الإنسان

ــ نددوا، نددوا // بأحكام الإعدام

ــ رفضنا على الدوام // للقمع والإعدام

ــ علاش جينا واحتجينا // والإعدام ما بغينا (والحياة غالية علينا)

ــ القضاء الجبان // ما يعرف غير الإعدام

ــ يسقط قضاء التعليمات // لتحيا الحريات

ــ لا مبارك لا سيسي // الحرية (الحياة) لمرسي.

ــ السيسي، إرحل // العسكر، إرحل

ــ السيسي يا قتال // مصر أرض الأبطال

ــ السيسي يا جبان // راه الحق غادي يبان

ــ الكرامة (الحرية) حق مشروع // والسيسي مالو مخلوع.

ــ العسكر إطلع برا // مصر أرضي حرة

ــ من القاهرة للرباط // ما نعيشو تحت السباط

 

++ ناضل يا مواطن // ناضل

+ ضد الرجعية / ضد الإمبريالية / ضد الصهيون / ضد الفاشية / ضد الإرهاب

+ لأجل الحياة/لأجل الكرامة / لأجل الحرية / لأجل المساواة / لأجل العدالة / لأجل الديمقراطية / لأجل التحرر / لأجل الحقوق / لأجل الشعوب / لأجل الإنسان.

++ ــ إذا الشعب يوما أراد الحياة //فلا بد أن يستجيب القدر

ولا بد لليل أن ينجلي // ولا بد للقيد أن ينكسر

ولا بد للظلم أن ينتهي // ولا بد للشعب أن ينتصر

ــ حماة الحمى يا حماة الحمى // هلموا، هلموا لنجد الوطن

لقد صرخت في عروقنا الدما // نموت، نموت ويحيا الوطن

Repost 0
23 mai 2015 6 23 /05 /mai /2015 15:18
محمد صلحيوي

محمد صلحيوي


نداؤنـــــــا .....مواقفنـــــــا....
محمد صلحيوي
ستتوجه الشغيلة التعليمية بعد أيام إلى صناديق الإقتراع لاختيار ممثليها في اللجان الثنائية المتساوية الأعضاء، و في مثل هذه الحالات ، تتشابك الرؤى و المواقف و المسلكيات حتى في ميدان الدعاية و الحملة الإنتخابية، يحاول كل طرف نقابي أن يدلي بما لديه لاستمالة نساء و رجال التعليم بهدف التصويت عليه، و لأن انتخابات التعليم غير شقيقتها الجماعية أو التشريعية، وذلك باعتبار عنصر المغايرة الأساسي و الجوهري المتمثل في كون حقل التعليم حقل النخبة و المعرفة، فلم يسبق تاريخيا أن تقدم شعب أو أمة بدون أهل التعليم و المعرفة، لذلك فإن النقاش يجب أن يطال المقولات و معادلها الموضوعي/الواقعي، و النقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل حمالة مقولات و مواقف. ذ. محمد صلحيوي 
1- مقولة: من لا تاريخ له لا مستقبل له. 
إن النقابة الوطنية للتعليم ( ك د ش) هي النقابة الوحيدة الحاملة لإرث تاريخي نضالي مؤسس، فمنذ نشأتها أواسط الستينيات و هي تشق طريق التنوير و التقدم لأجيال متعاقبة، و قد قدمت من أجل ذلك دروسا في العمود الفكري و النضالي، و بهذا تملك مصداقية الحديث عن مستقبل المعلم و المتعلم.
2- مقولة: جدلية السياسي و النقابي أساس الإرتباط الجماهيري.
شَكَّل بُعْد العلاقة الجدلية بين كل ما هو نقابي بما هو سياسي أساس التحالفات الموضوعية للنقابة الوطنية للتعليم (ك.د.ش) مع الاتحاد الوطني لطلبة المغرب و النقابة الوطنية للتعليم العالي، كما كانت و لازالت حاضنة اليسار المغربي السبعيني و الحداثي الديمقراطي حاليا، فهي النقابة الوحيدة أيضا، التي واكبت نشوء التيارات اليسارية المناضلة المغربية و هي حاضنتها إلى اليوم، و تنفرد لوحدها بهذه التعددية الحقيقية.
3- مقولة: تحرير المرأة أساس تحرر المجتمع.
كانت النقابة الوطنية للتعليم (ك.د.ش) الأكثر احتضانا لتيار النضال النسائي بكل مقولاته و مواقفه، عايشنا كيف استقبلت النقابة أفواج المناضلات اليساريات الملتحقات بالتعليم، و هن يفتحن ورشات داخل النقابة لنشر الوعي النسائي، و نعايش اليوم ورشة المرأة الكدشية و هي ورشة أساسية، و كل ذلك بما حققه من أدوار طلائعية للمناضلة النوتية.
4- مقولة: المدرسة العمومية أساس التنمية الاجتماعية.
تعتز كل منخرطة و كل منخرط في النضال داخل النقابة الوطنية للتعليم (ك.د.ش)، بأنها-النقابة- الوحيدة امتلكت تصورا واضحا للمدرسة العمومية باعتبارها الحقل الوحيد للتوزيع العادل للمعرفة على جميع أبناء الوطن، و لأنها كذلك، فإن موقفها من مختلف الإصلاحات كان واضحا، و الندوة الوطنية ف 2005 أكثر وضوحا.
إن المقولات أعلاه، و على سبيل المثال لا الحصر، تمثل قاعدة مواقف النقابة الوطنية للتعليم (ك.د.ش)، ويمكن التمثيل لذلك كالتالي:
1- إنها الوحيدة التي سجلت موقفها بوضوح من الميثاق الوطني للتربية و التكوين، إذ تشبثت، و بقوة، بالإلزامية و المجانية والتعميم و دعَمها في هذا اليسار المغربي الديمقراطي.
2- موقفها الأكثر وضوحا من المخطط الاستعجالي، فهي النقابة الوحيدة التي رفضت الدخول في أوراشه، و قدمت رؤية بديلة عنه منبهة إلى نتائجه الكارثية قبل حصولها.
3- موقفها من مؤسسات التميز، و التي كانت في حقيقتها مؤسسات التمييز بين أبناء الوطن من التلاميذ.
4- موقفها من التقاعد، فهي متشبثة بآلية التوظيف كقاعدة لأي إصلاح لأنظمة التقاعد، مؤكدة أن اصلاح التقاعد يجب أن يكون ضمن رؤية شاملة غير تجزيئية.
5- موقفنا من إصلاح التعليم، فالنقابة الوطنية للتعليم (ك.د.ش) تدافع-بالقول و الممارسة- على أن المدرسة العمومية أساس أي إصلاح للتعليم، و المدرسة العمومية بأبعادها الثلاث: المورد البشري و المتن البيداغوجي و الفضاء التجهيزي، أي أن الاصلاح يجب أن ينطلق من رد الإعتبار للمدرس، ماديا و معنويا، و مؤسسات مواكبة للنمو الديمغرافي، و متن بيداغوجي عقلاني و تنويري.
6- موقفها الواضح من إصلاح نظام انتخابات اللجان الثنائية داخل الوظيفة العمومية، لتجاوز الوضعية التمثيلية لرجال و نساء التعليم بالمقارنة مع قطاعات وظيفية أخرى.
كانت تلك جُمَاع رأي حول النقابة الوطنية للتعليم (ك.د.ش) التي تمثل رأياً حقيقياً داخل الحقل التعليمي

 

Repost 0
23 mai 2015 6 23 /05 /mai /2015 15:12
النقابة الوطنية الديمقراطية للمالية فرع أكادير الكـــــــــــــــبيـــــــــــر

النقابة الوطنية الديمقراطية للمالية
فرع أكادير الكـــــــــــــــبيـــــــــــر

بيان تنديدي                                                    .
القمع لا يرهبنا والموت لا يفنينا


على خلفية المنع السافر التي تعرضت له الوقفة التضامنية السلمية التي دعت إليها النقابة الوطنية الديمقراطية للمالية بأكادير الكبير يوم الخميس 14 ماي 2015 أمام المحكمة الابتدائية بانزكان للتعبير عن مساندتها للزميل عبد الهادي الحراتي الذي تعرض لاعتداء شنيع بمقر عمله من طرف أحد المرتفقين. والمتوج بتدخل بوليسي شرس مصحوب بكل أصناف عبارات السب والقذف والكلام الساقط في حق كل من أمينة المال والكاتب العام للفرع الذي اعتدي عليه بالرفس والضرب والركل تسبب له في عدة كدمات بجسمه ولاسيما على مستوى كتفه.
وجراء هذا التدخل القمعي الوحشي فإن مكتب فرع النقابة الوطنية الديمقراطية للمالية بأكادير الكبير يسجل ما يلي : 
1 – إدانته الشديدة للتدخل البوليسي الجبان الذي تعرض له مناضلات ومناضلي النقابة الوطنية الديمقراطية للمالية ضد على منطوق الدستور والتشريعات الحقوقية والاجتماعية الوطنية والمواثيق الدولية ذات الصلة .
2 – شجبه للسلوكات اللأخلاقية لعميد الأمن الاقليمي بانزكان الذي لم يتوقف عن التفوه بالألفاظ النابية والسوقية في حق أطر وزارة المالية والاقتصاد ونعتهم بأسوأ النعوتات الحاطة بالكرامة الإنسيانية. 
3 – تنديده بالحصار الذي فرض على تقسيمة الضرائب بانزكان والمنافي للقوانين الوطنية والمواثيق الدولية.
4 – استنكاره القوي للضرب والركل والتعنيف اللفظي الذي لحق بالمناضل عبد الرزاق مزكي الكاتب العام للمكتب النقابي من طرف الكومسير المتغطرس المسمى السلطاني.
5 – تضامنه المبدئي والمطلق مع المناضلة دلال بوشوي أمينة المال الفرع التي تعرضت لشتى أنواع السب والشتم النابي والكلام الجارح الحاط بكرامتها من طرف عون السلطة هشام عسو والكومسير المعلوم الذي يحن إلى زمن السيبة.
6 – مطالبته بفتح تحقيق نزيه حول هذه المسلكيات الرعناء والخروقات المشينة ومتابعة ومحاسبة المسؤولين عنها. 
7 – تثميننا لمؤازرة المديرية العامة للضرائب لزميلنا والدفاع عن قضيته أمام المحكمة.
8 – نجدد التزامنا بتتبع مختلف أطوار قضية زميلنا عبد الهادي حراتي إلى أن يبث القضاء فيها بشكل نهائي.
9 – نرفع عقيرتنا عاليا لنصدح أن النقابة الوطنية الديمقراطية للمالية ستبقى تلك الصخرة الصلبة التي انهارت وتنهار حولها كل الاستهدافات المخزنية والمؤامرات الدنيئة.
10- يدعو كافة موظفات وموظفي قطاع الاقتصاد والمالية باكادير الكبير إلى التعبئة والوحدة لإنجاح المحطات النضالية المقبلة والالتفاف حول النقابة الوطنية الديمقراطية للمالية كإطار ديمقراطي، تقدمي، وحدوي وجماهيري.
عاشـت النقابة الوطنية الديمقراطية للمالية 
نقابـة النضـال والصمود والكفاح

Repost 0
21 mai 2015 4 21 /05 /mai /2015 11:19
الاشتراكي الموحد

الاشتراكي الموحد

 

 

عقد المكتب السياسي للحزب الاشتراكي الموحد اجتماعه العادي يوم الأحد 17 ماي 2015 بمقر الحزب بالدارالبيضاء تدارس فيه مجموعة من القضايا تهم الشأن الحزبي والوطني، واتخذ مجموعة من القرارات ذات الصلة وفيما يلي ملخصا لها:

 

  1. يتابع المكتب السياسي بقلق شديد الحالة الصحية الحرجة للرفيقة نعيمة الكلاف عضو المكتب السياسي  ويندد بالاعتداء الذي تعرضت له ، ويعتبر أن بلاغ إدارة الأمن الوطني حول النازلة تزوير للحقيقة، وقلب للمعطيات العينية كما عاينها شهود عيان من حقوقيين ومحامين ومواطنين وجدوا بالصدفة في عين الحدث ، ويطرح سؤال كبير وعريض حول مصداقية إدارة أوكل لها الدستور مهمة حماية امن المواطنين وسلامتهم الجسدية، إن منطوق بلاغ  إدارة الأمن الوطني هو اعتداء على القانون ونصرة الظالم على المظلوم ، وتشجيع على الظلم  و على التعذيب وعلى الإفلات من العقاب. ولن يقبل الحزب الاشتراكي الموحد بهكذا سلوك، وسيواجهه بجميع الطرق القانونية، ويرفض العودة ببلادنا إلى سنوات الرصاص وإطلاق أيادي رجال الأمن  يعذبون المواطنات والمواطنين وتكميم أفواهم/ن وإرهابهم وطبخ الملفات لهم.
  2. يهنئ أعضاء وعضوات حركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية( حشدت) على نجاح الدورة السادسة للجنة المركزية المنعقدة بمقر "حشدت" بالدارالبيضاء، ويعلن عن تأييده للقرارات المتخذة في الدورة والرامية إلى مواجهة مخطط فك ارتباط حشدت بالحزب وجعلها في خدمة جهات معادية للمشروع الديمقراطي  وقواه التقدمية الحزبية والنقابية والشبابية.
  3. يهنئ الرفيقات والرفاق بجهة مراكش – أسفي على نجاح مؤتمرهم/ن الجهوي.
  4. يؤكد انخراط الحزب في صياغة انطلاقة جديدة لهيئاته قصد تعزيز المكتسبات و تصحيح الاختلالات و ربط الخطاب بالممارسة و ضمان حق التعبير عن الاختلاف و الحفاظ على مكسب التيارات و تطويره مع الالتزام بالقيم التي أسس من اجلها الحزب و تقوية مناعته و الاجتهاد الفكري لتوضيح الخط النضالي الثالث، الذي يهدف الى تحقيق العدالة الاجتماعية و السيادة الشعبية.
  5.  يحيي الديناميكية التي تعرفها مجموعة من الفروع المتمثلة في تنظيم أنشطة جماهيرية للتواصل مع المواطنات والمواطنين والإنصات لهمومهم ومطالبهم ، و تجديد مكاتب الفروع وفتح المجال أمام الطاقات الشابة للتداول على التدبير الحزبي ، و التحضير للمؤتمرات الإقليمية والجهوية. ويرحب بجميع الالتحاق الجديدة، ويؤكد على أن الحزب سيبقى ذلك الفضاء المفتوح على التنوع والحق في الاختلاف واحترام حرية الرأي والتعبير في إطار احترام قوانين الحزب ومدونة السلوك وقواعد الديمقراطية الداخلية. ويلتزم بالاستمرار في الانفتاح على جميع التعبيرات السياسية الديمقراطية الرامية إلى إعادة بناء اليسار بهدف إقامة الملكية البرلمانية والتصدي لجميع مشاريع الاستبداد سواء منها الديني أو المخزني.
  6. يدعو جميع الفروع إلى التعبئة الشاملة للانتخابات القادمة والإسراع باختيار مرشحات ومرشحين شرفاء والتواصل مع المواطنات والمواطنين، وفضح المفسدين ومحاكمتهم جماهيريا.
  7. يندد بالقمع الذي تسلطه القوات العمومية على المعطلين وجميع المشاركين والمشاركات في الحركات الاحتجاجية، كما يدين الاعتداء الذي تعرض له الرفيق عبدالرزاق موزاكي الكاتب العام للحزب باكادير على يد احد ضباط الأمن ومجموعة من رجال الأمن بانزكان.
  8. يحتج على جميع المحاكمات الصورية التي مست العديد من نشطاء الجمعيات الحقوقية والمناضلات والمناضلين النقابيين من بينهم/ن رفاقنا بورزازات وسيدي بيبي ، ويطالب  بإطلاق سراح جميع معتقلي الحركات الاحتجاجية، ويدعو الدولة إلى احترام الحق في التعبير والتظاهر.

 

المكتب السياسي

للحزب الاشتراكي الموحد

الدارالبيضاء في 17 ماي 2015

 

Repost 0
12 mai 2015 2 12 /05 /mai /2015 16:59
MJDP    حركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية
MJDP    حركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية

MJDP حركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية

 
حركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية
 اللجنة المركزية
بيان إلى الرأي العام الحزبي والشبيبي و الجمعوي.
 التأمت اللجنة المركزية لحركة الشبيبة الديموقراطية التقدمية/ شبيبة الحزب الاشتراكي الموحد في اجتماعها الدوري السادس بالمقر الوطني للحركة بلالة الياقوت، يوم الأحد 10 ماي 2015، في دورة "المقاوم محمد بن سعيد ايت يدر".
وبعد استيفاء الشروط القانونية والتنظيمية لعقد الاجتماع والاتفاق على جدول أعمال الدورة، تقدم المكتب الوطني بتقرير شامل استحضر فيه مجمل المعطيات السياسية والتنظيمية المرتبطة بالانحرافات الممنهجة للكاتب الوطني السابق، في سياق الهجوم السلطوي للدولة على الهيئات الشبيبية والحقوقية والنقابية والحزبية الممانعة، قصد إدماجها في أجندة أحزاب السلطة القائمة على دعم المخططات الطبقية للنظام السياسي، و شرعنة الفساد والاستبداد، والالتفاف على مطالب حركة 20 فبراير المجيدة.
كما انكبت مداولات اللجنة المركزية، باعتبارها أعلى جهاز تقريري، على تقييم الوضع التنظيمي لحشدت وبلورة الإجابات التنظيمية والسياسية بما يؤهلنا- كمنظمة شيبيبية فاعلة- على تحمل المسؤولية التاريخية للمساهمة في استنهاض الفعل الديموقراطي الجماهيري لمقاومة الأصولية المخزنية والأصولية الدينية ومواجهة كل آليات الاختراق والمخزنة.
وإذ تعتز اللجنة المركزية بالدعم الواسع الذي عبًر عنه كل الرفاق والرفيقات، و تؤكد على أن المداخل الفعلية لتجاوز الصعوبات الحالية هي إطلاق صيرورة تنظيمية سليــمة في الفروع والجهات والأجهزة الوطنية، فإنها تجدد التأكيد على عمق الارتباط الفكري والسياسي لمنظمتنا بالحزب الاشتراكي الموحد، كما تعبر عن استعدادها المبدئي للانخراط في كل المبادرات الشبيبية اليسارية والديموقراطية، ودعمها الفعلي لكل الصيرورات النضالية ذات الأفق الديموقراطي.
واستحضارا لكل ما سبق، تعلن اللجنة المركزية لمناضلاتها ومناضليها ولعموم الرأي العام القرارات التالية:
?  طرد محمد أشرف المسياح، الكاتب الوطني السابق، ونائبه محمد الراضي من كافة هياكل الحركة، وإقالتهما من كل المهام السابقة، وحرمانهما من الانخراط في أي فرع من فروع شبيبتنا.
? المصادقة على بعض الاستقالات، وإقالة أعضاء المكتب الوطني الذين تخلفوا عن الحضور في أشغال الدورة السادسة للجنة المركزية، وتعويض لوائح الشاغرين في المكتب الوطني بالرفاق والرفيقات أعضاء اللجنة المركزية، كما سيعلن عن ذلك في بلاغ لاحق للمكتب الوطني.
? التأكيد على مواقفها المبدئية في إدانة كل الاعتداءات المخزنية التي مست كل المناضلات والمناضلين في مختلف حقول فعلهم النضالي: الشبيبي – الحقوقي – الإعلامي – النقابي.
? دعوة كل الرفيقات والرفاق إلى التعبئة الجماعية للدفاع عن منظمتنا الشبيبة، وتحصين هويتها التقدمية، وتطوير وضعها التنظيمي، والالتزام النضالي، فكرا وممارسة، بالعمل على ترجمة توصيات المؤتمر الوطني السادس لشبيبتنا.
باقون بقاء الأمل .
مستمرون حتى تحقيق الأمل
الدار البيضاء، 10 ماي 2015
Repost 0
8 mai 2015 5 08 /05 /mai /2015 10:12
محمد الصلحيوي

محمد الصلحيوي

اللحظة الشبيبية 
تعيش حركة الشبيبة الديموقراطية التقدمية جواً محموماً، لا صوت
يعلو فيه فوق صوت البوليميك والبو ليميك المضاد ، مما أفسح المجال 
لنيات تسمم العلاقات فيما بين أعضاء وعضوات الحركة ، لتصول وتجول.
كل هذا في غياب الوضوح النظري ، وسيادة الارتباك التنظيمي لمهام 
وأهداف التنظيم الموازي الشبيبي للحزب الاشتراكي الموحد .
1- تأصيل وضعية حشدت .
حركة الشبيبة الديموقراطية التقدمية تنظيم شبيبي موازي للحزب الاشتراكي الموحد ، وبهذه الصفة ، تأخذ وتنضبط للتوجه الفكري والسياسي من الحزب ، وتأخذ صيغتها التنظيمية من الجمعية المدنية ، وبالنتيجة فهي واسطة نضالية للحزب مع جماهير الشباب ، فالحقوق داخل الحزب مضمونة للمنتمين إليه حصراً ، أما الحقوق داخل حشدت مضمونة وبشكل حصري أيضاً للمنتمين إلى الحركة سواء كانوا داخل الحزب أولا ، لأن شرط الانتماء إليها ان لا يكون الشاب أو الشابة منتم او منتمية لتنظيم سياسي اخر . إن فلسفة وجود هكذا تنظيم شبيبي تحسيسية وتأطيرية ، والغالب على أنشطة التنظيم الشبيبي الموازي الديناميات الثقافية والإبداعية والفنية ، بمضامينها الملتزمة والهادفة .
2- تدبير العلاقة من حيث الحقوق .
بناءً على ما سبق ، فإن حشدت مختلفة عن التنظيم الشبيبي الداخلي المباشر للحزب ، من هنا ، يمارس أعضاء الحزب الناشطين / المناضلين داخل الحركة حقهم في القرار الحزبي داخل هيئات الأخير ، مكاتب الفروع والاقاليم والجهات والهيئات المركزية ، ومن حق المشتغلين داخل الحركة ممارسة نفس الحق لكن بشرط إشهار إنتماءهم للحزب ، أليس علة وجود التنظيم الموازي دفع وتأطير الشباب للإخراط في العمل السياسي ؟ .
أن اجتماع هيئات حشدت للتقرير الموقف من الانتخابات أو الدستور أو قضية سياسية أخرى ، سلوك خاطئ ، وبالمقابل يمكن لهذه الهيئات تنظيم ، وفي بعض الأحيان يجب ، لقاءات لتثقيف الموقف السياسي الذي اتخذه الحزب ، يكون الأمر آنذاك تعبير عن الرأي والإشراك في عملية تعريف القرار الحزبي ، والقول مثلاً : رأينا هو المقاطعة ولكننا ننضبط لقرار الحزب ( قيل من طرف قيادي شبيبي لتنظيم يساري آخر ) هو أكثر خطيئة ، لأنه يتعامل مع التنظيم الشبيبي كتيار والحزب كتجمع جماهيري .
أما حالة إفقاد عضو داخل حشدت لعضويته داخل الحزب ، فالمسألة على مستويين :
• إذا فقد المناضل عضويته داخل الحزب لعدم أداء التزاماته ، أو لأخطاء تنظيمية ، يحتفظ بعضويته داخل التنظيم الشبيبي .
• أن يفقد الشخص عضويته داخل الحزب نتيجة قرار تأديبي ( الطرد أو التجميد ) وذلك بسبب إنحرافه عن خط الحزب السياسي ، كالحالات التي نعيشها هذه الأيام ، فإن المعنيين بالأمر يفقدون الوضعية داخل حشدت بشكل أوتوماتيكي ومباشر ، مادام المعنيين قد اختاروا فضاءً سياسيا ( أقول فضاءً ولا أقول حزباً ) مغايراً لفضاء حزبهم الاصلي .
إن البحث عن تخريجات تنظيمية لمثل هكذا وصفة مضيعة للوقت والتنظيم أيضاً ، فهذا التنظيم الشبيبي من ذلك الأصل الحزبي ، وبالتالي إذا اختل شرط سقط المتن كله .
3- المطلوب راهناً.
• التوقف الفوري عن جعل الشبيبة منصة قصف الحزب، بحسن نية أو بسوئها.
• رد الاعتبار إلى التنظيم الشبيبي الموازي ، وذلك بامتلاك وضوح استحالة الاشتغال بمنطق حزب داخل حزب ، والتمسك بالمهام الاساسية المنوطة بالشباب .
• الانضباط لقرارات الحزب التأديبية ، بصرف النظر عن ملابساتها من حيث حسن التدبير أو سوئه ، وتقديمه - القرار الحزبي – عن أي تقديم مغاير ؛ لأن الازدواجية غير واردة في مثل هذه الأمور .

Repost 0
4 mai 2015 1 04 /05 /mai /2015 20:45
لشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب
لشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب
لشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب
لشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب
لشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب
لشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب
لشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب
لشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب
لشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب
لشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب
لشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب
لشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب
لشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب
لشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب
لشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب
لشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب
لشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب
لشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب
لشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب
لشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب
لشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب
لشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب
لشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب
لشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب
لشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب
لشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب
لشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب
لشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب

لشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب

 
وقفة وطنية ضد التطبيع وضد ازيارة االصهيوني شمعون بريز امام البرلمان بالرباط مساء 04 ماي 2015 بمشاركة الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب الجمعية المغربية لحقوق الانسان مجموعة العمل من اجل فلسطين والجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني
Repost 0
2 mai 2015 6 02 /05 /mai /2015 16:05
نـــــــــــــــــــداء  للإحتجاج على زيارة الإرهابي شيمون بيريز للمغرب

Macintosh HD:Users:user:Desktop:S a P.jpgالشبكة الديموقراطية المغربية

              للتضامن مع الشعوب

               ــ لجنة المتابعة ــ

الرباط في 2 ماي 2015

نـــــــــــــــــــداء

للإحتجاج على زيارة الإرهابي

شيمون بيريز للمغرب

 

من المعلوم أن الإرهابي شيمون بيريز سيحل بالمغرب للمشاركة في اجتماع "مبادرة كلينتون العالمية للشرق الأوسط وإفريقيا" المزمع عقده بمراكش في 5 و7 مايو الجاري.

وقد سبق للشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب ــ المكونة من العديد من التنظيمات السياسية والنقابية والحقوقية والشبابية والطلابية والنسائية والثقافية والجمعوية الأخرى ــ والتي جعلت من التضامن مع الشعب الفلسطيني ومناهضة التطبيع مع الكيان الصهيوني والصهيونية عامة أبرز أولوياتها، أن عبرت عن احتجاجها على هذه الزيارة ونادت للتصدي لها.

وإننا اليوم، وبعد إصرار السلطات على الاستهتار بمشاعر الراي العام الوطني الرافض للتطبيع مع الكيان الصهيوني، ننادي عموم مكونات الشبكة وسائر القوى المناهضة للإمبريالية والصهيونية ببلادنا إلى تنظيم وقفات احتجاجية ضد هذه الزيارة المشؤومة. وفي هذا الإطار إننا في لجنة المتابعة للشبكة:

أولا، ندعو إلى المشاركة الواسعة في الوقفة الاحتجاجية التي قررت مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين والجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني تنظيمها يوم الإثنين 4 مايو 2015 على الساعة السادسة مساء قبالة البرلمان بالرباط.

ثانيا، ندعو القوى المناهضة للتطبيع مع الكيان الصهيوني بمراكش إلى تنظيم وقفة بهذه المدينة في الوقت والمكان المناسبين.

                                                                          

ــ عاش كفاح الشعب الفلسطيني من أجل تحرير وطنه واستقلاله.

ــ كلنا ضد التطبيع مع الكيان الصهيوني الاستعماري والعنصري.

 

لجنة المتابعة للشبكة

Repost 0
30 avril 2015 4 30 /04 /avril /2015 21:03
psu    الحزب الاشتراكي الموحد

psu الحزب الاشتراكي الموحد

 

 

 

بيــــــــان فــــــــــــــــــاتح مــــــــــــــــــــاي

الحزب الاشتراكي الموحد يدعم نضالات واحتجاجات الطبقة العاملة المغربية

تخلد الطبقة العاملة المغربية وعموم المأجورين والمأجورات، عيدها الأممي، فاتح ماي 2015 في سياق دولي يتسم باستمرار أزمة النظام النيوليبرالي المتوحش وهجوم الرأسمالية على حقوق ومكتسبات العمال والعاملات بالإضافة إلى دعم السياسة الاستيطانية للكيان الصهيوني والتدخل في صراع النفوذ بالمنطقة العربية لإعادة ترتيب خريطة الشرق الأوسط وحماية المصالح الجيواستراتيجية للامبريالية وحلفائها. كما يتميز الوضع العربي بعودة الاستبداد بقوة وانهيار و تفكك وتمزق بعض دول المنطقة ( العراق وليبيا واليمن ) وتنامي النزعات العشائرية والقبلية والمذهبية والطائفية والحروب الأهلية بتدبير من القوى الامبريالية الأمريكية وحليفتها الصهيونية ومشاركة القوى الاستبدادية والرجعية الماضوية العربية والإقليمية، وانتشار الحركات الجهادية الظلامية وخوضها حروبا بالوكالة ومساهمتها القوية في عملية تدمير الدول وتفكيك مجتمعات وشعوب المنطقة العربية.

ويتسم الوضع الوطني بتحكم وهيمنة الدولة المخزنية على المشهد السياسي واستمرار مركزة السلط والجمع بين السلطة السياسية وسياسة المال والأعمال والريع والفساد، وتقديم الخدمات المالية بالإعفاءات الضريبية المهداة لكبار الفلاحين والملاكين العقاريين، والإجهاز على حقوق المأجورات والمأجورين بضرب الحق في الإضراب عن طريق الاقتطاعات من أجور المضربين، وتصفية صندوق المقاصة وإعادة النظر في أنظمة التقاعد، مما ساهم في اتساع الفوارق الطبقية والمجالية والجهوية، كما أن ارتفاع المديونية والتطبيق الأعمى للتوصيات اللاشعبية واللاديمقراطية للمؤسسات الامبريالية المالية العابرة للقارات، يبين بالملموس عن تراجع خطير للسيادة الوطنية، الوضع الذي يؤثر سلبا على أوضاع الفئات الهشة من فلاحين صغار ومتوسطين وعمال ومعطلين وطلبة وارتفاع نسبة العطالة في صفوف الشباب وانسداد الأفق أمامهم مما يهدد السلم الاجتماعي والتماسك المجتمعي واستقرار البلاد.

 إن المكتب السياسي للحزب الاشتراكي الموحد و هو يستحضر هذه الأوضاع  ويتابع الأزمة الاجتماعية المقلقة المتمثلة في اتساع دائرة الفقر والبطالة والهشاشة والإقصاء الاجتماعيين لفئات عريضة من الشعب المغربي جراء غلاء المعيشة، وتخلي الدولة التدريجي عن دورها الاجتماعي وعن دعم المواد الأساسية باسم ما أصطلح عليه زورا " إصلاح صندوق المقاصة" مما أدى إلى تراجع  القدرة الشرائية لعموم المواطنين والمواطنات، والحال أن الإصلاح ينبغي أن يهدف إلى تقليص الفوارق الاجتماعية وتحسين أوضاع الفئات الشعبية والفئات ذات الدخل المحدود وإمكانية ولوجها للخدمات الأساسية والاستفادة من الفرص.

 كما أن تأجيل الإصلاحات الأساسية التي تحتاجها بلادنا، سياسية واقتصادية واجتماعية، واستمرار اختيارات لا شعبية  في مجالات حيوية كالتعليم والصحة والنقل والتشغيل وفرض سياسات التقشف وعدم الإصلاح الضريبي، بشكل يضمن التوزيع العادل للثروة، واستمرار الإفلات من العقاب في العديد من قضايا الفساد ونهب الأموال العمومية، أدى إلى استفحال الأزمة الاجتماعية وتصفية الحقوق الاقتصادية 

والاجتماعية، علاوة على التراجع الحاصل في مجال الحريات العامة والفردية، والتسريحات من العمل وتجريم الحقوق النقابية من خلال الاقتطاع من أجور المضربين بدون سند قانوني ولا دستوري، وفبركة الملفات للصحافيين والمعطلين والطلبة، والاعتقالات والمتابعات القضائية للمسؤوليين النقابيين ( ورزازات – أكادير – قلعة السراغنة ...)، وتقديم مسودة مشروع قانون جنائي متعارض مع مطلب بناء الدولة الديمقراطية الحديثة، وإعداد سيناريو للإجهاز على مكسب التقاعد وعدم فتح حوار اجتماعي حقيقي منتج ومثمر مع المركزيات النقابية من شأنه أن يجيب على المطالب المشروعة والعادلة للطبقة العاملة وعلى رأسها الزيادة في الأجور وتحسين الدخل وتنفيذ التزامات ما تبقى من اتفاق 26 أبريل وضمان الحرية النقابية على مستوى التشريع والممارسة.

إن المكتب السياسي للحزب الاشتراكي الموحد، وهو يقف على مختلف مستويات الوضع الاجتماعي المتردي يعلن ما يلي:

  1. يحيي عاليا نضالات الطبقة العاملة المغربية وعموم المأجورين والمأجورات من أجل الدفاع عن الحقوق والمكتسبات وفرض المطالب المشروعة والعادلة.
  2. يحيى نضالات الحركات الاحتجاجية دفاعا عن قضايا المواطنات والمواطنين العادلة .
  3. يعتبر أن النضال النقابي والاجتماعي رافد من الروافد الأساسية للنضال الديمقراطي، وأن القضية الاجتماعية في قلب قضية الديمقراطية. كما يعتبر أن انخراط الطبقة العاملة وعموم المأجورين وكافة الفئات المظلومة والمهمشة في الدفاع عن حقوقها ومكتسباتها هو الكفيل بتعميق الممارسة الديمقراطية ، وإرغام الدولة والرأسمال على احترام إرادة المواطنين وتلبية مطالبهم.
  4. يدين التدخلات القمعية في حق جميع الحركات الاحتجاجية العادلة، ويطالب الدولة  باحترام حرية التعبير والحق في التظاهر وحق الإضراب وحماية المضربين.
  5. يدعو إلى وحدة الصف النقابي ويدعم التنسيق بين المركزيات النقابية، معتبرا أن وحدة النضال النقابي الديمقراطي الجاد هو السبيل لفرض حقوق ومطالب الشغيلة المغربية المناضلة والضغط باتجاه فتح حوار اجتماعي تفاوضي عاجل للاستجابة للمطالب المشروعة للطبقة العاملة محملا الحكومة مسؤولية الاحتقان الاجتماعي .
  6. يدعو إلى تقوية الحركة الديمقراطية الجماهيرية الواسعة من أجل بناء الدولة الديمقراطية الحديثة التي تضمن التوزيع العادل لثروات البلاد و تضع حدا للإفلات من العقاب  وتؤسس للكرامة و الحرية و العدالة الاجتماعية.

 

المكتب السياسي

الدار البيضاء في 30 أبريل 2015

Repost 0
30 avril 2015 4 30 /04 /avril /2015 21:00
محمد الصلحيوي

محمد الصلحيوي

الحزب الاشتراكي الموحد 
الدورة الثامنة للمجلس الوطني
دورة فارقة 
شيئان أساسيان أنجزهما الحزب الاشتراكي الموحد خلال مسيرته باعتباره حزبا موحدا وموحدا : وثيقة مؤتمره الأخير وقراراته خلال دورة المجلس الوطني الثامنة يوم الاحد 12 أبريل الجاري .
1 – وثيقة المؤتمر : جاءة الوثيقة كما صادق عليها المؤتمر تحت عنوان " الديمقراطية هنا والان " إن تاريخيتها تكمن في كونها تعكس منطقا أطروحاتيا ، الأمر الذي يبعدها عن كل منطق تجميعي وتوليفي بالاراء المتعددة ، لم تكن جماع أرضيات كما يقول بعض الرفاق ، بل ، كانت قراءة استكناهية لروح وتاريخية حركة 20 فبراير فلا تهم التفصيلات الحدثية التي حوتها ، ولا البيان الذي جاء بناء على مناقشاتها ، لأنه تعامل بدوره مع اللحظة السياسية بكل جوانبها ، بل المهم هو انسياقها ضمن فلسفة حزبنا الجدلية ، فبعد التوحيد 2002 و 2005 انفتحت سبل النقد والقراءة والتي أعطت تيارات متعددة داخل الحزب ، ولأن الحزب الاشتراكي الموحد سليل التجارب المشرقة لليسار المغربي لم يعش أبدا أزمة تموقع سياسي ، لارتباطه الدائم بالحركة الجماهيرية ، فإن فعل حركة 20 فبراير كان حاسما ،اذ عاد الحزب وبمنطق جدلي إلى الوحدة الرؤيوية ، ما يبعده عن طرف اخر داخل اليسار المتشبث بالمنطق السجالي ، والمعروف أن الأخير تفكيكي غير تركيبي ، وحزبنا متشبث بالنقد الذي يبني التركيب .
2 – القرارات التنظيمية : كان تعميم المكتب السياسي المتعلق بطرد كل مؤسس/ منخرط داخل النقابة المشبوهة النقطة الناظمة لكل تفصيلات النقاش داخل الدورة الثامنة والجوهري هنا لا يتعلق بحجم المصادقة على القرار ، اجماع أو شبه اجماع أو اتجاه عام ،المهم هو الدلالة التنظيمية والسياسية والفكرية والقيمية لمصادقة المجلس الوطني ،فهي تعبر من حيث العمق على :
-تسييد منطق الانتماء الحزبي والتجاوز الكلي لمنطق العلاقات غير التنظيمية .
- القطع مع ثقافة حزب التموقف الشخصي خارج مرجعية الحزب اليسارية المناضلة .
وبهذا تكاملت قرارات الدورة الثامنة مع وثيقة المؤتمر وتشكل أفق نضالي وتنظيمي على أساس التعاقد بين هيئات الحزب ، التعاقد الذي ستكون له تداعيات والتي على رأسها :
ترسيخ وتوطين الإضافة النوعية للحزب الاشتراكي الموحد داخل الحقلين السياسي و النقابي . 
ولذالك كانت هذه الدورة وبحق دورة فارقة فعلا في مسيرة الحزب. 

محمد الصلحيوي

Repost 0

Présentation

  • : ghafriyat غفريات
  • ghafriyat   غفريات
  • : Agis et ne laisse personne décider à ta place, tu es maître de ta vie et de tes choix
  • Contact

Recherche