Overblog Suivre ce blog
Administration Créer mon blog
27 août 2015 4 27 /08 /août /2015 10:16
ادين وبقوة  مختلف أساليب التضييق والقمع  التي تعرض لها  رفاقي في حزب النهج الديمفراطي

لحظة الانتخابات هي لحظة ممارسة الديمقراطية واساس الديمقراطية هو حرية التعبير وهي تتضمن وجود بالضرورة راي مخالف وكما ان هناك احزاب تتبارى ديمقراطيا من اجل اقناع الناخب برايها في تدبير الشان المحلي وهي بالمناسبة 32 رايا  هناك حزب خرج للشارع ليعبر عن رايه في العملية الانتخابية برمتها لكن للاسف تعرض للقمع ولم يجهر احد بالتنديد او الاستنكار او حتى الشجب او القلق .. وبصفتي انتمي لفديرالية اليسار ونحن نعيش امتحان الوحدة وامتحان تقديم برنامجنا للشعب لا يفوتني ان اقر رغم اختلافي مع رفاقي في النهج الديمقراطي  في موضوع الانتخابات  اني ادين وبقوة  مختلف أساليب التضييق والقمع  التي تعرض لها  رفاقي في حزب النهج الديمقراطي في مختلف المواقع اثناء تعبيرهم عن رايهم والدي هو مقاطعة الانتخابات الجماعية 2015 هدا القمع الدي يكشف التصور الحقيقي  للمخزن حول  الديمقراطية .. محمد الغفري 

 

 

 

تقرير عن موقع شبيبة النهج الديمقراطي
حول التعبئة الجماهيرية من أجل مقاطعة الانتخابات الجماعية والجهوية
وحول الحملة القمعية التي يتعرض لها مناضلونا ومناضلاتنا
 موقع الشبيبة / متابعة
      شهدت مختلف مناطق المغرب يوم الثلاثاء 26 غشت 2015 تنظيم فروع النهج الديمقراطي تعبئة جماهيرية من أجل مقاطعة الانتخابات الجماعية و الجهوية، ورغم الاعتقالات و المضايقات التي شهدتها العديد من الفروع (الدار البيضاء، صفرو، الرباط،...) إلا أن مناضلات ومناضلي النهج الديمقراطي قد تمكنوا من التصدي للحصار و المنع و الاعتقال و استمروا في برنامج التعبئة الذي عرفته المدن التالية:
الرباط و تمارة:
    انطلقت التعبئة من أجل مقاطعة الانتخابات بالرباط بحضور قوي لمناضلات و مناضلي النهج الديمقراطي حيث تم توزيع النداءات و التواصل مع المواطنين في الأحياء الشعبية، وعند حوالي الساعة الثامنة مساء تعرض 11 أعضاء للاعتقال بالدائرة الرابعة ويتعلق الأمر بكل من خديجة الرياضي، مراد مختاري، فيصل أوشن، عبد القادر الحمداوي، نور الدين حيطان، عمر أبورو، الدريدي الطاهر، عادل الخلفي، يوسف الريسوني، أمين عبد الحميد وعبد الله لفناطسة، ليتم إطلاق سراحهم حوالي الساعة التاسعة و45 د بعد تحرير محضر لم يتم توقيعه من طرف رفاقنا ورفيقتنا.
    في نفس الوقت كان الرفاق في فرع تمارة يقومون بتوزيع ذات النداء الداعي لمقاطعة الانتخابات بأحد الشوارع المكتظة بحي المسيرة 2، كانت مناسبة للتواصل مع المواطنين والمواطنات الذين تفاعلوا بشكل تلقائي مع المناضلين واستمعوا بكثير من الاهتمام للشروحات المقدمة من طرف الرفاق حول أسباب ودواعي الدعوة للمقاطعة. 
الدار البيضاء و الجديدة:
    رغم القمع و الاعتقالات، نظم مناضلو ومناضلات النهج الديموقراطي تعبئة لمقاطعة الانتخابات بمنطقة عين السبع بالدار البيضاء، وقد تميزت بتفاعل المواطنين والمواطنات بشكل كبير مع الدعوة للمقاطعة و انتهت بكلمة ختامية القاها الرفيق الحريف عبد الله. كما شهدت مدينة الجديدة توزيع نداءات المقاطعة و فتح نقاشات جماهيرية في الاحياء.
طنجة:
    على غرار باقي فروع النهج الديمقراطي على المستوى الوطني نظم مناضلات ومناضلي النهج الديمقراطي فرع طنجة حملة توعية الجماهير من اجل مقاطعة الانتخابات التشريعية ودلك بتوزيع نداء المقاطعة والعدد الخاص بجريدة النهج الديمقراطي المخصص للانتخابات
    وقد انطلق المناضلون والمناضلات من ساحة التغيير معقل حركة عشرين فبراير ابتداء من الساعة السابعة والنصف مساءا وجابوا كل من سوق بني مكادة ارض الدولة ثم سوق بئر الشعيري ودشار بنديبان ثم العودة الى موقع الانطلاق ساحة التغيير لتنتهي الحملة بشعار النهج الديمقراطي وكلمة الرفيق مراد الصابري عضو اللجنة المحلية لشبيبة النهج الديمقراطي. وقد عرفت الحملة تجاوبا مدهشا للجماهير الشعبية التي ثمنت موقف النهج الديمقراطي كما تطوع بعض الشباب لتوزيع نداء النهج الديمقراطي.
خريبكة و أبي الجعد:
    كما نظم مناضلو النهج الديمقراطي بخريبكة توزيعا لنداء مقاطعة الانتخابات الجماعية بومه الثلاثاء 25 غشت 2015، و عرفت هذه الحملة ترحيبا كبيرا من طرف المواطنات والمواطنين. وقد تعرضت عائلة الرفيق يوسف عدناني بأبي الجعد للتهديد والترهيب من طرف المخزن بعد مشاركته في توزيع نداء مقاطعة الانتخابات.
أكادير تيزنيت الاخصاص بويزكارن:
     تميز اليوم الثالث من توزيع نداء مقاطعة الانتخابات بفتح نقاشات مع الجماهير بأكادير و تيزنيت و لخصاص و بويزكارن. وقد تعرض الرفاق بالنهج الديمقراطي بأكادير لتدخل دخل قائد مقاطعة حي الهدى مصحوبا بقوات القمع حيث قام بمحاصرتهم وتعنيفهم ومصادرة النداءات الداعية الى مقاطعة الانتخابات. خلال هذه المواجهة رفع مناضلي النهج الديمقراطي والجماهير الحاضرة التي دعمتهم وتجاوبت مع موقف النهج حول مقاطعة الانتخابات، شعار " يا مغربي يا مغربية الانتخابات عليك وعلي مسرحية"، نفس الشئ حصل للمناضلين ببويزكارن.
إقليم شيشاوة
    خرج اليوم مجموعة من مناضلي النهج الديمقراطي في حملة لتوزيع نداءات مقاطعة الانتخابات لساعات في جماعة سيدي المختار بإقليم شيشاوة حيث ثمنت الجماهير الشعبية الكادحة هذه المبادرة مؤكدين على المقاطعة أمام أعين السلطات المخزنية. وبعد الانتهاء من الحملة تفاجأ المناضلون بثلاثة استدعاءات وجهها لدرك الملكي لثلاثة رفاق وهم يوسف أفتيح ورشيد واعزيز وعبد الباسط سباع من أجل الاستماع لهم.
كرسيف:
     نظم النهج الديمقراطي بجرسيف خلال اليومين (24 و25 غشت) حملة نشيطة للدعاية إلى مقاطعة الانتخابات في مجموعة من الأحياء الشعبية الفقيرة (حمرية، دوار غياطة، دوار حمو، الشوبير، النكد..)، جسد خلالها التحامه مع الفئات المسحوقة التي تعاني من كل أشكال القهر والتفقير والتهميش، حيث فتح معها النقاش حول الأوضاع المزرية التي يتخبط فيها الشعب المغربي ككل وطبيعة الانتخابات الجارية ودواعي مقاطعة النهج الديمقراطي لها والهدف منها... وقد عرفت حملة المقاطعة تفاعلا وتجاوبا كبيرين من طرف ساكنة هذه الأحياء المهمشة.
قرية ابا محمد:
   قام مناضلوا النهج الديمقراطي بقرية أبا محمد بحملة تعبوية لتوزيع بيان مقاطعة النهج الديمقراطي و دعوة المواطنين/ات الى مقاطعتها و عدم المشاركة فيها. ورغم محاولة الباشا و اعوانه منعهم من توزيع البيان فإن المناضلون تشبثوا بحقهم في التواصل مع عموم المواطنين/ات و أكملوا تعبئتهم.

Repost 0
18 août 2015 2 18 /08 /août /2015 17:13
الحاجة ألی الوعي اليساري من خلال مقال   في الحاجة إلی اليسارللصحفي رشيد نيني

الحاجة ألی الوعي اليساري                        

 من خلال مقال   في الحاجة إلی اليسارللصحفي رشيد نيني          

    محمد الصلحيوي                              


ألفت انتباه الجميع, بداية, أني أكن تقديرا خاصا للأديب الصحفي رشيد نيني, ولا علاقة لهذا التقدير بأي معرفة شخصية لرشيد نيني, فآنی لي ذلك وأنا المنتمي لمنطقة المغرب العميق المنسية, والمرفوض من بعض الدوائر الحزبية بالمركز, علة التقدير, أن الرجل يخوض المعارك ويتحمل تبعاتها, ومنها الأخيرة, والتي حمات تفاصيلها مقالته المعنونة ب"في الحاجة إلی اليسار" والمنشورة بجريدة الأخبار ليومي 15/16 غشت الحالي, ضمن ركنه " شوف تشوف" والتي فكرتها الرئيسة كالتالي:
إن الحزب الإشتراكي الموحد, باعتباره يسار حقيقي, ضرورة شعبية للمساهمة في تقدم البلاد, ولتحقق هذه الضرورة لابد من هزم المعارضين للمناضل الحكيم محمد بنسعيد داخل حزبه, وفضح معارضي الأمينة العامة للحزب نبيلة منيب, الحداثويون الديماغوجيون المتمخزنون, الا أن عرضه وتفصيله الفكرة انتجت نقيض قصديته-أفترض حسن النية- كيف ذلك....??
الإشتراكي الموحد والإنتخابات-
في سياق تأكيد حكمة الرفيق بنسعيد, ونقاء صحيفته,ورجاحة فكره, والذي لا يمكن ان تنال منه خرجات النهجوي الهايج, فسياق ذلك, توقف عند محطة الإنتخابات التشريعية 2011, ليقصف بقوة, وبالعتاد اللغوي الثقيل, أغلبية أعضاء المجلس الوطني للحزب, فهم طوبيسيون روافض جمهوريون راديكاليون, لماذا ? لأنهم صوتوا ضد موقف الرفيق بنسعيد وقرروا موقف المقاطعة. وهنا اختلط الحابل بالنابل, والتبس الأمر علی الأخ رشيد نيني.
أولا: لم يكن الحكيم بنسعيد وحده في الدفاع عن موقف المشاركة, بل, كان هناك عدد غير قليل من القياديين مع هذا الرأي.
ثانيا:إنطلاقا من معرفتي, وعن قرب, للحكيم بنسعيد,فإني أستطيع الجزم وبدون تردد أنه لم يسبق لبنسعيد أن وضع رأيه في مقابل التنظيم,والشواهد كثيرة وغنية, أكتفي بإلقول بصددها أنه وعلی امتداد تاريخه النضالي, لم يمارس قرارا مناقضا لقرار الأغلبية.
ثالثا:بنسعيد كان دائما جزأ من التنظيم ولم يكن قط طرفا تنظيميا, وهذا سر الإجماع الذي يحظی به داخل الحزب , سواء كانوا معه أو ضده.
رابعا: أطروحتا النقاش داخل دورة امناقشة انتخابات 2011 هي:
1-التي تعتبير أن أحسن دعم لحركة 20 فبراير ومطالبها تكمن المشاركة الموفرة لشروط التواصل مع الشعب, والمقاطعة فسح المجال لعتاة المفسدين, بالإضافة الی التخوف من ترسيخ منطق المقاطعة كأسهل موقف.
2-والثانية تعتبر أن المشاركة والحركة في الشوارع, هو طعن لها من الخلف, خصوصا وأن الحزب يتحمل مسئولية الرهان عليها, والذي عبر عن ذلك بنسعيد يوم 13 مارس المشهود, وسط تظاهرتها بالبيضاء.
ولم يكن الإطفاف لا تياراتيا ولا مؤسساتيا, بل, كان اختراقيا لكل مستويات الحزب,ومنها المكتب السياسي.
ولأن الآلية الوحيدة لحسم الموقف هي التصويط, وهو الذي أعطی الموقف المعروف.
فالنقاش لم تكن له علاقة بما قبل التوحيد, والتي يظمنها الأخ نيني في هجومه. 
كلام رشيد نيني علی رفضوية وطوبيسية وجمهوراتية مجرد اعتداء وإقحام لمضامين لا وجود لها واقعيا.
الملكية البرلمانية : إذا عاد الأخ رشيد إلی عروض الرفيقة نبيلة منيب سيجد أطروحة من الإرادة الشعبية إلی السلطة الشعبية.
وهي التكثيف الدقيق لمطلب الملكية البرلمانية,فالسيادة الشعبية يمارسها الشغب من خلال مؤسساته التمثيلية,وأعلاها البرلمان الذي يجب أن يعكس مقولة الشعب مصدر السلطة, ولأن النظام ملكي وراثي, فإن الصيغة الوحيدة للوضعيتين: الديموقراطية والملكية هي الملكية البرلمانية.
وهذا اجماع الحزب الإشتراكي الموحد, ووثيقة مؤتمره الأخير قطعية ثبوت الرؤية الحزبية.
لا وجود علی الإطلاق أي موقف داخل الحزب يدعو إلی اسقاط النظام, ولا إلی المقاطعة كمبدأ., ولا أدري من أين جاء بهذه المواقف.
-الخيار الثالث
مقابل كل ما سبق, فإن توقف رشيد نيني عند خط الإتحاد المتمخزن بكل التفصيلات التي قدمها, وتسفيهه لعدمية النهج أعفاني من التفصيل في ذلك, فالحزب الإشتراكي الموحد هو بالتحديد مواجه لمرضين: المخزنة الإتحادية والعدمية النهجوية, فمن خلال فضحهما ينير الطريق لمواجهة الإستبداد والفساد.
إن الحملة علی نبيلة منيب إبان انتخابها والذيرد عليه نيني بأثر رجعي,ومحاولة النيل من بنسعيد طرف النهج رد عليه أيضا,والسؤال هو أليس هناك أجندة أخری في طرح منطق فصل القيادة عن قواعدها, والتي أراد نيني تضمينها مقاله وبشكل متعسف?
أعتقد أن العسل الذي أتانا به يحمل سما, يجب ان لا نرتاح للقراءة الأولی, ويجب علی رشيد نيني الخروج إلی الوضوح التام..
ومع كل ذلك له تقديري المتواضع/.../

Repost 0
22 juillet 2015 3 22 /07 /juillet /2015 15:27
معركة أنوال لو كان الخطابي حيا  محمد الصلحيوي

​​

معركة أنوال لو كان الخطابي حيا             

 


معركة أنوال
لو كان الخطابي حيا
إنها ذكری  لمعركة أنوال الخالدة, وككل ذكری نقف متأملين ومتسائلين كيف حولتنا معركة أنوال, والثورة الريفية, من من منطقة ثائرة علی الإستعمار إلی منطقة مطالبة في مغرب الإستقلال. 
قاد الأمير محمد بن عبد الكريم الخطابي الثورة الريفية, وقمة إنتصاراتها, معركة أنوال 1921, بروح ثورية لإقتلاع جذور المستعمر, بجيش من الريفيين, بث فيهم الروح الثورية, و ولقد أشارت البيولوجية فاطمة دحماني في تعليق لها بشكل تغريدة إلی قولة كارل ماركس والتي تقول أن الفقر لايصنع الثورة, بل وعي الفقر هو صانع الثورة , فبين الروح والوعي الثوريين ورثتنا ثورة الريف جواهرها غير القابلة للفناء, إن أندفاعة جيش الخطابي نحو الإنتصار في انوال, وصفه الفقيد عبد السلام المودن بالجنون التاريخي, فلنترك الجوانب الخططية والإستراتيجيات العسكرية لأنوال للمختصين, وتعالوا نركز علی إمتداداتها فينا ومعنا.
معركة أنوال
لو كان الخطابي حيا
ردد اليساريون السبعينيون شعار: من عهد الخطابي إلی عهد حمامة نستلهم المثال يا جيل أنوال ... نزيل القتامة ونبني الحداثة ... لقد شكلت الثورة الريفية عنصرا أساسيا في الوعي اليساري وما اختيار أنوال إسما لجريدته إلا علامة لهذا التأثير الأنوالي ولقد شكلت إنتفاضة الريف , 1958-1959, محطة من محطات التأثير الأنوالي, فهاهي السيدة صفية الجزائري, زوجة رشيد الخطابي وبعده إدريس الخطابي, تؤكد في جلساتها مع جريدة المساء, اعداد يوليوز, علی أن رشيد الخطاي مساهم في صياغة مطالب المنتفضين, 1958, المؤكدة في حق الريف من مزايا وفوائد الاستقلال, والتي أجاب عنها علال الفاسي بقولته "أحكمونا ليهود أو ما يحكمواش الشلوح" والتي أوردها محمد شفيق في بيان مارس الأمازيغي 2000.
وفي أيامنا هذه, هناك حضور مسار أنوال والثورة الريفية في وقائع المغرب المعاصر, إن التاريخ لا يكتب ب "لو "ولكن أحوال المنطقة وحال نخبها, تستحق وقفة تأمل في أجواء الذكری 
, لأركز هنا علی نوعية من القراءات متمثلة في شهادات شخصيات معينة, لعل أبرزها شهادة السيدة صفية الجزائري, زوجة رشيد الخطابي وإدريس الخطابي بعده, ثم شهادة آمنة علوش, زوجة المقاوم عباس لمساعدي والذي نشرته جريدة المساء خلال شهر نونبر 2014, وجوهرهما الأمتدادات القيمية والسياسية. فقد حاولتا, بجهد, أبعاد تهم التآمر الانقلاب والتمرد علی الذرية المباشرة للخطابي, سلام أمزيان, قائد إنتفاضة 1958, وعباس لمساعدي قائد جيش التحرير بالشمال, وكأن المسألة متعلقة بشهادة حسن السيرة, والواقع أن الجوهر هو إقتسام السلطة والثروة.فعوضا عن ذلك حولت المنطقة الی ساحة لتصفية حسابات زعماء المركز, احرضان والخطيب وبلحسن الوزاني وعلال الفاسي, ومن ضرب بعضهما ببعض.وهذا ما حاولت مجلة "زمان" توضيحة في عددها لشهر نونبر 2014. فلو كان الخطابي حيا, هل كان سيقبل بمثل هذه المحاولات? ...
الجواب الجذري علی الإستعمار
لو كان الخطابي حيا
أذا تجاوزنا المكان الجغرافي لأنوال, وتأملنا منطق الثورة الريفية, نجد أنها تحمل الجواب الوطني الجذري لوجود الأستعمار, والدليل مواقف الخطابي من إتفاق أيكس ليبان, رسائله إلی مسؤولي ما بعد 1956, من الدستور الممنوح. كلها تؤكد المضمون الوطني لثورة الريف, فلو كان حيا, هل كان سيقبل أختزاله في انعزالية مقيتة?
في نقديمها لجلساتها مع صفية الجزائري قالت جريدة المساء وبلسان وقلم الصحفي محمد أحداد, أن الخطابي بين طرفين: طرف يبخسه قيمته ويحاصر تاريخه ويخاف أفكاره, وطرف مقابل يؤسطره ويسمو به إلی مصاف الأنبياء.أن التجلي المادي الواقعي لرأي المحاصرة هو تقسيم منطقة الريف التاريخية, وليس المصطنعة كما يدعي خدام الأحزاب الإدارية, وكان هذا منذ الإستقلال, أن يأتي اليوم بعض المنتسبين إلی الريف, ومن الحسيمة تحديدا ويدافعون علی فصل الحسيمة عن الناضور والدريوش, بحجج ساذجة من قبيل تواجد الريفيين بطنجة, هو من حيث الجوهر انقلاب علی كل تاريخ الريف, ومن جهة ثانية خدمة سياسية لأحزاب إدارية آنشتأت لتأبيد منع التغيير الديمقراطي, ومنع الريف من التحول إلی قطب أقتصادي وطني من جهة ثالثة. . يستحيون   القول انهم ريفيون
لو كان الخطابي حيا لتبرأ  بعض أهل الحسيمة المخدوعون.
الخطابي ورفات
لا تخلف النار  الرماد
 de المؤسف ان يقول البعض, ودائما من الحسيمة: "ما عندنا ما نديرو بكمشة عظام وشوية ديال السيما". ان مثل هؤلاء يريدون الإستمرار في المتاجرة بالتاريخ, لأنهم حسموا أمر الدفاع عن الفساد وطمس التريخ المقلق, .أن استعادة رفات الأمير حق غير قابل للتفويت لجميع المغاربة, للمغرب, لأنه شعب تاريخي. فحتی الموقف المتذبذب لأفراد العائلة مسيئ. 
مع تقدير حجم المعاناة التي مرت بهم, لكن الوطن اعلی  مصاح آنية
أين المذكرات?
من غرائب ​​الأمور أن لا يتمكن المغاربة من الإطلاع علی مذكرات صانع أساسي من صناع تاريخه, أين رأي العائلة? أين رأي المؤرخون? أين رأي النخبة ?.
كل الفقرات السابقة, في سياق الذكری
وأالتأكيد علی ماحاحية إنصاف  والوطن, ومن أجل شكل جديد للوطن ...... وطن التحديث والحداثة.
وكل عام الخطابي في الأعالي

Repost 0
14 juillet 2015 2 14 /07 /juillet /2015 14:17
بلاغ حول تنظيم ندوة حول الآثار السلبية للمديونية على اليونانبلاغ حول تنظيم ندوة حول الآثار السلبية للمديونية على اليونان

بلاغ حول تنظيم ندوة

حول الآثار السلبية للمديونية على اليونان

الشبكة الديمقراطية المغربية

للتضامن مع الشعوب

بلاغ حول تنظيم ندوة

حول الآثار السلبية للمديونية على اليونان

وعلى بلدان العالم الثالث (من ضمنها المغرب)

قررت الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب المشكلة من العديد من التنظيمات الديمقراطية ـ السياسية والنقابية والحقوقية والشبابية والنسائية والثقافية والجمعوية الأخرى ـ تنظيم ندوة يوم الثلاثاء 14 يوليوز 2015 على الساعة التاسعة والنصف ليلاً (بنادي المحامين زنقة أفغانستان، حي المحيط بالرباط) موضوعها "الآثار السلبية للمديونية على اليونان وعلى بلدان العالم الثالث (ضمنها المغرب)".

سيتم تأطير هذه الندوة من طرف الإخوة:

- علي فقيرأستاذ في الإقتصاد وعضو في اللحنة الوطنية للنهج الديمقراطي

- عز الدين أقصبي متخصص في الاقتصاد ومناضل في الحزب الاشتراكي الموحد،

- عمر أزيكي الكاتب العام لأطاك المغرب.

تأتي هذه الندوة، بعد نجاح الوقفة التضامنية مع الشعب اليوناني المنظمة يوم الأربعاء 8 يوليوز أمام البرلمان، وذلك للتعريف بالآثار والانعكاسات الخطيرة للمديونية على الشعوب عامة وعلى الشعبين اليوناني والمغربي بصفة خاصة.

والدعوة عامة للجميع

عن لجنة المتابعة للشبكة

الشبكة الديمقراطية المغربية

للتضامن مع الشعوب

بلاغ حول تنظيم ندوة

حول الآثار السلبية للمديونية على اليونان

وعلى بلدان العالم الثالث (من ضمنها المغرب)

قررت الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب المشكلة من العديد من التنظيمات الديمقراطية ـ السياسية والنقابية والحقوقية والشبابية والنسائية والثقافية والجمعوية الأخرى ـ تنظيم ندوة يوم الثلاثاء 14 يوليوز 2015 على الساعة التاسعة والنصف ليلاً (بنادي المحامين زنقة أفغانستان، حي المحيط بالرباط) موضوعها "الآثار السلبية للمديونية على اليونان وعلى بلدان العالم الثالث (ضمنها المغرب)".

سيتم تأطير هذه الندوة من طرف الإخوة:

- علي فقيرأستاذ في الإقتصاد وعضو في اللحنة الوطنية للنهج الديمقراطي

- عز الدين أقصبي متخصص في الاقتصاد ومناضل في الحزب الاشتراكي الموحد،

- عمر أزيكي الكاتب العام لأطاك المغرب.

تأتي هذه الندوة، بعد نجاح الوقفة التضامنية مع الشعب اليوناني المنظمة يوم الأربعاء 8 يوليوز أمام البرلمان، وذلك للتعريف بالآثار والانعكاسات الخطيرة للمديونية على الشعوب عامة وعلى الشعبين اليوناني والمغربي بصفة خاصة.

والدعوة عامة للجميع

عن لجنة المتابعة للشبكة

Repost 0
9 juillet 2015 4 09 /07 /juillet /2015 15:46

GHAFRI MOHAMMED محمد الغفري الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب

GHAFRI MOHAMMED محمد الغفري الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب

  محمد الغفري  منسق الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب

محمد الغفري منسق الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب

كلمة منسق  الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب في الوقفة التضامنية مع الشعب اليوناني يوم الاربعاء 08 يوليوز بالرباط

2015 

بمجرد ما دعت الحكومة اليونانية الى استفتاء شعبي للرد على الشروط المجحفة للترويكا (اللجنة الأوربية، البنك المركزي الأوروبي، صندوق النقد الدولي) وبعدما وقفت  على مدى احتقار المؤسسات القيادية للاتحاد الأوربي لقيم الديمقراطية وحقوق الإنسان عندما يتعلق الأمر بمصلحة الأبناك وبفرض السياسات الامبريالية الأوروبية اصدرت الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب بيانا تضامنيا مع الشعب اليوناني في نضاله ضد طغيان الدائنين ونهبهم لثرواته  ثمنت فيه عمل لجنة تقصي الحقائق التي شكلها البرلمان اليوناني  والتي قرر بناء على خلاصاتها  أن اليونان لا يستطيع تسديد خدمة المديونية بدون إلحاق ضرر بالغ بقدرته على الوفاء بالتزاماته الأولية فيما يخص حقوق الإنسان، وأن هذه المديونية تتضمن أقسامًا لا مشروعة، لا قانونية، كريهة ولا تستحمل

كما ثمن البيان  مبادرة الاستفتاء التي اتخذتها الحكومة اليونانية  والان بعد ان صوت الشعب اليوناني  بلا ضد المقترحات الكارثية للاتحاد الاوروبي فان الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب تحيي الشعب اليوناني وثثمن نتائج الاستفتاء وتعتبر انه يترجم رفض اليونانيين للمنظومة المالية الاستبدادية الاستغلالية في منطقة اليورو , وبالتالي رفض تسديد الديون المتراكمة والتي ساهمت في تراكمها ليس فقط الظروف الاقتصادية والانتاجية الغير متكافئة التي وضعتها المنظومة الرأسمالية في الاتحاد الاوروبي , بل ساهم فيها أيضاً تراكم الفوائد المرتفعة لهذه الديون وبالتالي فالتصويت بلا  يعني ايضا دعم لسياسة تسيبراس والشروط التفاوضية لحكومته مع مُمثلي الاتحاد الاوروبي

 

ان الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب دعما منها للشعب اليوناني اقدمت على الاجراءات التالية فبالاظافة الى اصدار البيان  وتنظيم الوقفة التضامنية هده الليلة  ..

 ستسلم الشبكة رسالة تضامنية مع الشعب اليوناني  لسفارة اليونان بالرباط *

كما

* ستسلم الشبكة رسالة احتجاجية لممثلية الاتحاد الاوروبي بالرباط 

و

*ستنظم  ندوة بالرباط يوم 14 يوليوز حول الآثار السلبية للمديونية على اليونان وعلى بلدان العالم الثالث وضمنها المغرب.

تعتبر الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب انجاز اليسار اليوناني حدث تاريخي ومقدمة انتصارات قادمة  لقوى اليسار الحقيقي في اوروبا خاصة في البرتغال واسبانيا

 

محمد الغفري  منسق الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب

Repost 0
4 juillet 2015 6 04 /07 /juillet /2015 15:19
اليونان    الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب

اليونان الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب

الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب
بيــــان
من أجل التضامن مع شعب اليونان في نضاله ضد إملاءات الاتحاد الأوروبي وطغيان الدائنين ونهبهم لثرواته، الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب تنظم وقفة أمام البرلمان يوم الأربعاء 08 يوليوز 2015 على الساعة العاشرة والنصف ليلا
 
 
في اليونان، في المغرب، كما في كل بلدان العالم، تقود سياسات الإغراق في الديون إلى التقشف وإلى إعادة هيكلة الاقتصاد بما يفرض إرجاع الديون بكلفتها الضخمة، وهو ما يتسبب في العديد من الكوارث الاقتصادية والاجتماعية من بينها التسريحات الجماعية للعمال والموظفين والمستخدمين، وتخفيض الأجور وتقليص معاشات التقاعد، وضرب الخدمات العمومية وخوصصتها وانتهاك الحريات النقابية.
غير أن الشعوب تناضل، تنتصر تارة و تنهزم أخرى، تحقق مكاسب صغيرة أو كبيرة، ترتخي وتتوهج من جديد، لكنها لا تستسلم؛ إنها تواصل مسلسل التصدي لجشع وتغول وعدوان الرأسمالية المتوحشة.
فبعد تعبئات شعبية عارمة، صوت اليونانيون واليونانيات يوم الخامس والعشرين من يناير 2015 بكثافة لصالح حزب سيريزا اليساري المعادي للسياسات النيوليبرالية المملاة من طرف الثلاثي الجشع (اللجنة الأوربية، البنك المركزي الأوروبي، صندوق النقد الدولي) المسمى الترويكا التي نهبت اليونان وجعلت منه إحدى المختبرات لتطبيق سياسات التقشف حتى أصبح من البلدان الأكثر مديونية في العالم، بمبلغ يصل إلى 322 مليار يورو الذي يُشكل177% من الناتج الداخلي الخام.
وقد شكل البرلمان اليوناني ”لجنة تقصي الحقيقة في المديونية اليونانية” لأجل القيام بتدقيق شامل لها، منذ الثمانينات حتى سنة 2015، مع إعطاء الأولوية للفترة الأخيرة الممتدة بين 2010 و2015.
وقدمت اللجنة تقريرا تمهيديا للبرلمان اليوناني يومي 17 و18 يونيو 2015، وخلصت من خلاله أن اليونان لا يستطيع تسديد خدمة المديونية بدون إلحاق ضرر بالغ بقدرته على الوفاء بالتزاماته الأولية فيما يخص حقوق الإنسان، وأن هذه المديونية تتضمن أقسامًا لا مشروعة، لا قانونية، كريهة ولا تحتمل.
ورغم كل ذلك، ورغم الوضعية المأساوية التي أصبح يعيشها الشعب اليوناني جراء سياسات التقشف المرتبطة بتفاقم المديونية، فقد ظلت الترويكا متمسكة بموقف تطبيق السياسات النيوليبرالية، واعتبرت  إخضاع الاتفاق المقترح لاستفتاء شعبي بمثابة انقلاب من طرف الحكومة اليونانية وأوقفت المساعدات المالية يوم 30 يونيو.
إن الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب، وهي تستحضر خطورة الوضع باليونان ومآسي الشعب اليوناني وتقف على مدى احتقار المؤسسات القيادية للاتحاد الأوربي لقيم الديمقراطية وحقوق الإنسان عندما يتعلق الأمر بمصلحة الأبناك وبفرض السياسات الامبريالية الأوروبية، تعلن ما يلي :
·       إدانتها لموقف الترويكا اللاإنساني تجاه الشعب اليوناني؛
·       تضامنها التام مع شعب اليونان في نضاله ضد طغيان الدائنين ونهبهم لثرواته؛
·       تثمينها لعمل لجنة تقصي الحقائق التي شكلها البرلمان اليوناني ولمبادرة الاستفتاء التي اتخذتها الحكومة اليونانية مع الأمل في أن يصوت الشعب اليوناني ضد المقترحات الكارثية للاتحاد الأوروبي؛
·       نداءها إلى كافة القوى التقدمية ببلادنا وعبر العالم لدعم كفاح الشعب اليوناني من أجل التحرر من جبروت المديونية ونتائجها الكارثية؛
·       قرارها بتنظيم وقفة تضامنية مع الشعب اليوناني يوم الأربعاء 08 يوليوز 2015 على الساعة العاشرة والنصف ليلا أمام البرلمان وندوة بالرباط يوم 14 يوليوز حول الآثار السلبية للمديونية على اليونان وعلى بلدان العالم الثالث وضمنها المغرب.
عن لجنة المتابعة
             الرباط في 03 يوليوز 2015

 

Repost 0
3 juillet 2015 5 03 /07 /juillet /2015 15:14
Pourquoi en sommes-nous là au Maroc et comment en sortir par le haut ? Omar Balafrej

Pourquoi en sommes-nous là au Maroc et comment en sortir par le haut ? Omar Balafrej

 

 
 

Suite à la multiplication d’actes intolérants et liberticides au Maroc, plus personne ne peut dire qu’il s’agit d’actes isolés et que notre pays est un havre de paix et de tolérance. 
En moins de deux mois, une série d’actes graves et dispersés sur le territoire nous permettent de dire cela. Le 5 mai dernier à Agadir, un Marocain est empêché par la justice de se marier avec une étrangère sous prétexte qu’il aurait été « sataniste » dans sa jeunesse. En mai toujours, le film « Much loved » est censuré et ses acteurs sont menacés de mort. Le 22 mai, trois Marocains sont condamnés à 3 ans de prison pour homosexualité. Le 14 juin, deux jeunes filles sont arrêtées à Inezgane pour avoir porté une jupe et le 30 juin un supposé homosexuel est passé à tabac par une foule hurlante à Fès puis embarqué par la police.
En parallèle, il y a les nombreux actes du quotidien que nous observons tous, telle cette fille au balcon du 6ème étage qui se fait insulter de tous les noms par des badauds parce qu’elle fume chez elle, sur son balcon pendant le ramadan, cette autre jeune fille de 14 ans qui se fait chasser de la plage parce qu’on n’aurait pas le droit de se baigner pendant le mois sacré, ces supporters de football qui scandent des chants à la gloire de Daech…
Cela fait longtemps que de nombreux militants essaient de tirer la sonnette d’alarme, de dire que la religion musulmane est vécue aujourd’hui chez nous, plus comme un arsenal répressif qu’une quête de spiritualité. Oui, il faut le dire, notre société vit une crise de valeurs. Une crise de modèle sociétal. Le modèle poursuivi au Maroc en particulier est incohérent et dangereux. C’est un modèle qui semble viser le « progrès » sur le plan économique tout en refusant le progrès sur le plan des libertés, le progrès sociétal et politique.
Ce modèle est dangereux car la transformation économique implique des changements rapides de mode de vie et engendre des tensions, de nouvelles inégalités, de nouvelles frustrations qui, si elles ne sont pas accompagnées de progrès politiques, sociaux et sociétaux peuvent être explosives. C’est à mon sens dans le modèle sociétal emprunté actuellement qu’il faut chercher les raisons de la crise conservatrice que nous vivons. Et c’est dans un changement de modèle que nous trouverons les solutions pour en sortir.
Une grande partie de nos concitoyens et parmi eux une majorité de nos gouvernants, sous prétexte de vouloir préserver notre culture, nos traditions, par peur aussi de se fondre dans la « culture » occidentale, s'arc-boutent sur la religion dans son sens le plus étroit au lieu de réfléchir sur ce que signifient vraiment tradition et culture et ce qu’est réellement cette société occidentale qu’ils semblent détester sans essayer de l’analyser et de voir ce qu’elle comporte de réellement positif et de négatif.
Ils ignorent que nous vivons déjà en partie sur le mode occidental et que le vrai problème c’est que nous avons pris la mauvaise partie du modèle occidental, nous l'avons même poussé à son paroxysme et que nous avons ignoré la meilleure partie.
Nous avons pris la partie de l’individualisme extrême et de la consommation à outrance, de la technique au service du pouvoir de l’argent uniquement et non au service de l’Homme et nous avons laissé de côté la meilleure partie de l’occident, celle issue de siècles de luttes politiques, sociales et sociétales. Cette partie qui a engendré la liberté de penser et d’agir pour le bien individuel et collectif et avec pour résultats l’éducation pour tous, la santé pour tous, la sécurité, le droit à un salaire décent, le transport pour tous, les congés payés, la culture pour tous…
Une grande partie de nos concitoyens rêvent de pouvoir s’acheter un iphone en ignorant que les Etats-Unis d’Amérique devraient d’abord être vus comme l’un des états qui dépense le plus dans l’éducation de ses enfants et que 90% de ceux-ci effectuent leur cursus primaire dans le secteur public.
Une grande partie de nos concitoyens rêvent de pouvoir s’acheter une Mercedes en ignorant que l’Allemagne c’est d’abord l’un des meilleurs systèmes de protection sociale publique au monde.
Une grande partie de nos citoyens, lorsqu’ils pensent à la Suisse, rêvent d’argent et de belles montres en ignorant que dans ce pays, les citoyens ont le droit de faire et défaire les lois en lançant des pétitions citoyennes.
Une grande partie de nos concitoyens sont heureux de voir arriver au Maroc le TGV en ignorant que la France est d’abord l’un des pays au monde où le transport public de qualité est le plus généralisé.
Ce ne sont là que quelques exemples pour illustrer le problème que nous avons chez nous lorsque nous abordons la question de l’occident et du monde arabe et la peur irrationnelle que nombreux concitoyens ont de l’occidentalisation de notre mode de vie. Nous vivons en partie à l’occidentale, en partie seulement et la mauvaise partie malheureusement. La plupart de nos concitoyens veulent consommer à l’occidentale, bénéficier des avancées techniques et scientifiques occidentales mais mais par ignorance probablement, ne veulent pas « copier » les occidentaux dans leur manière de s’approprier la liberté. Or c’est précisément cette dernière qui a permis aux occidentaux et à tous les pays aujourd’hui développés de construire leur force et leur stabilité. Sans liberté, jamais il n’y aurait eu de révolution industrielle dans l'Europe du 19ème siècle, sans liberté et conscience du bien commun, jamais les Etats-Unis d’Amérique n’auraient investi autant dans l’éducation de leurs enfants et engendré et attiré autant de talents. Bill Gates, Steve Jobs sont les derniers d’une très longue série qui n’est pas prête de s’arrêter, grâce à la liberté, la liberté de créer et la liberté de penser.
Pour sortir de la crise actuelle, il y a une solution: aller sans peur vers la modernité politique et sociétale. Comme de nombreux patriotes le disent depuis longtemps, il faut enclencher au plus vite et sans peur une vraie transition vers la modernité politique et sociétale.
La modernité politique porte un nom universel, la démocratie. Celle-ci ne se matérialise pas seulement par le pouvoir des urnes et le pouvoir de la majorité. Elle se matérialise aussi et peut-être même d’abord par le respect de la minorité et l’instauration du débat contradictoire pacifique entre tous les acteurs de la société.
La modernité sociétale est quant à elle l’acceptation et l’organisation du débat d’idées sur toutes les questions qui traversent le pays sans freins ni tabous et en prenant le temps nécessaire à la pédagogie, la réflexion sereine et avec la volonté de construire une société meilleure pour tous dans laquelle chacun peut légitimement aspirer au bonheur individuel.
Nous devons au plus vite au Maroc ouvrir ce chantier.
Ce n’est pas impossible, ce n’est pas hors de portée. En 2011, au lendemain du 20 février et suite au discours royal du 9 mars, nous avons vécu une brève ouverture de quelques semaines. Enfin et pour la première fois depuis l’indépendance, toutes les composantes de notre société avaient droit au chapitre. Le temps de quelques émissions de télévision, de nombreuses conférences, tous les courants débattaient, discouraient sur une nouvelle manière de construire notre société. Cette parenthèse s’est malheureusement très vite refermée comme on le sait avec notamment la pire campagne référendaire que l’on pouvait espérer. Une campagne durant laquelle l’unanimisme était de rigueur. Or l’unanimisme est l’ennemi de la liberté.
J’ai la conviction que collectivement nous pouvons ouvrir de nouvelles fenêtres. C’est tout le sens de mon engagement. Je milite dans cette optique et je m’efforce d’agir et d’expérimenter là où je peux, dans ma vie de tous les jours, dans mon travail et dans mon engagement auprès des citoyens pour prouver qu’un autre modèle est possible.
Repost 0
29 juin 2015 1 29 /06 /juin /2015 16:03
الارهاب  الشبكة

الارهاب الشبكة

بيــــــــــــان
الشبكة الديموقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب
تدين العمليات الإرهابية لداعش ضد تونس والكويت وفرنسا وكوباني بشمال سوريا
وتجدد إدانتها لحرب النظام السعودي على شعب اليمن وللمخططات الإمبريالية بالمنطقة العربية


اهتز الضمير الإنساني العالمي يوم 26 يونيه الأخير لثلاثة عمليات إرهابية مفجعة بمدينة سوسة بتونس (أدت إلى حوالي 40 قتيلا معظمهم من الأجانب الأوروبيين والعشرات من الجرحى) وبأحد المساجد بعاصمة الكويت (أدت إلى حوالي 30 قتيلا وأزيد من مئتي جريح) وبفرنسا حيث ذبح أحد مواطنيها من طرف أحد الإرهابيين الأصوليين الإسلاميين كان يسعى إلى تفجير معمل للغاز. وقد تم تبني هذه العمليات من طرف تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" الفاشستي والإرهابي.
كما تزامنت هذه العمليات مع الهجوم الوحشي "لداعش" على مدينة كوباني شمال سوريا وما ترتب عنه من قتل وجرح لمئات المدنيين الأبرياء.
و تتم هذه العمليات الإرهابية في ظل استمرار العدوان العسكري السعودي ضد الشعب اليمني الذي أدى لحد الآن إلى آلاف القتلى والمعطوبين في صفوف المدنيين الأبرياء وإلى مئات الآلاف من المشردين وإلى تدمير جزء كبير من اليمن.
إن الإمبريالية الأمريكية وعملاءها من الأنظمة العربية، وعلى رأسهم المملكة السعودية، بالإضافة للكيان الصهيوني والنظام في تركيا يتحملون المسؤولية الأساسية في الوضع الذي تعرفه منطقة الشرق الأوسط وفي تصاعد المد الإرهابي الذي يستعمل لكبح طموح الشعوب للتحرر الوطني والديموقراطية. وفي المقابل يعملون على تنزيل مشروع الشرق الأوسط الكبير الهادف إلى تفتيت الدول الوطنية بالمنطقة وصناعة خارطة سياسية جديدة ترسخ استمرار الهيمنة الإمبريالية على المنطقة وتمكن من انغراس الكيان الصهيوني العنصري والاستعماري، ضدا على حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وبناء دولته المستقلة فوق كامل أرض فلسطين التاريخية.
 
اعتبارا لما سبق، فإن الشبكة الديموقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب:
ــ تعلن عن إدانتها للعمليات الإرهابية التي عرفتها مؤخرا تونس والكويت وفرنسا وسوريا والتي تبناها تنظيم داعشوتعبر عن التضامن مع عائلات الضحايا وشعوبهم.
ــ تحيي صمود اليمنيين واليمنيات ضد العدوان السعودي وتطالب بالتوقيف الفوري لهذه الحرب القذرة وتمكين شعب اليمن من حقه في السيادة وتقرير المصير.
ــ تعتبر أن البديل التاريخي للأوضاع الكارثية بالعالم العربي هو الكفاح الوحدوي ضد الإمبريالية وعملائها الرجعيين وضد الكيان الصهيوني والفاشية والظلامية من أجل التحرر الوطني وبناء أنظمة مستقلة وطنية ديموقراطية شعبيةتحقق التقدم الإقتصادي لبلدانها وتضمن الكرامة والحرية والمساواة والعدالة الاجتماعية وكافة حقوق الإنسان للجميع.
عن لجنة المتابعة للشبكة

 

Repost 0
29 juin 2015 1 29 /06 /juin /2015 14:12
دفاعا عن الحريات الفردية
دفاعا عن الحريات الفردية
دفاعا عن الحريات الفردية
دفاعا عن الحريات الفردية
دفاعا عن الحريات الفردية
دفاعا عن الحريات الفردية
دفاعا عن الحريات الفردية

دفاعا عن الحريات الفردية

دفاعا عن الحريات الفردية

دفاعا عن الحريات الفردية

دفاعا عن الحريات الفردية


وقفة 28 يونيو 2015 امام البرلمان بالرباط  وبساحة الحرية بالبيضاء  دفاعا عن ‫#‏الحريات‬ الفردية و تضامنا مع ‫#‏سهام‬ و ‫#‏سناء‬  

من اقوى الشعارات التي رفعت في وقفة الرباط 
باراكا من الاستفزاز المساواة هي الاساس 
شوهة عالمية النيابة ظلامية 
شوهة عالمية احكام داعشية
النساء والرجال فالحقوق بحال بحال /فالحريات بحال بحال 
من طنجة لانزكان داعش فكل مكان
فيناهي فيناهي / قوانين تشريعية / تحمي المراة المغربية / من سلوكات تمييزية
سوي اليوم سوى غدا المساواة ولابد 
كرامة حرية عدالة اجتماعية والمساواة الفورية

 

Repost 0
24 juin 2015 3 24 /06 /juin /2015 13:20
الحزب الاشتراكي الموحد أزيلال يذكر بكل ما عرفه ويعرفه الإقليم من تهميش وإقصاء ونهب لثرواته، وبمعاناة المواطنين و قهرهم ضدا على حقهم ومتطلباتهم في العيش الكريم

الحزب الاشتراكي الموحد أزيلال في : 14 يونيو 2015
إقليم أزيلال
بيـان للرأي العام

عقد المجلس الإقليمي للحزب الاشتراكي الموحد اجتماعا تحت إشراف المكتب الجهوي صباح يوم الأحد 14يونيو 2015 بمقر الغرفة الفلاحية بأزيلال حضرته فروع الحزب بكل من آيت محمد، أزيلال، دمنات، آيت عتاب، واويزغت و تنانت، بالإضافة للجنة التحضيرية بتيلوﮔيت، خصص لدراسة الوضع التنظيمي للحزب، والاستعداد للاستحقاقات الانتخابية المقبلة.
وبعد وقوفه على ما تعرفه الساحة السياسية على الصعيدين الوطني والمحلي من تراجع وهجوم على المكتسبات الحقوقية والاجتماعية، وضرب للقدرة الشرائية للمواطنين، و تأزيم للوضع، نتيجة استمرار سياسة التحكم والارتهان للمؤسسات الدولية،
وبعد مناقشة وتحليل الوضعية التنظيمية بالإقليم ومتطلبات المرحلة، أصدر المجلس الإقليمي البيان التالي :
- يحيي جميع الرفاق على ارتباطهم بقضايا المواطنين والتزامهم بمبادئ الحزب في نضاله المستميت من أجل الديمقراطية الحقيقية،
- يذكر بكل ما عرفه ويعرفه الإقليم من تهميش وإقصاء ونهب لثرواته، وبمعاناة المواطنين و قهرهم ضدا على حقهم ومتطلباتهم في العيش الكريم، 
- يستنكر عودة السلطات المخزنية إلى أسلوبها القديم ببلقنة المشهد السياسي واحتضانها لأحزاب إدارية للتحكم في الخريطة السياسية. وما الوليمة الضخمة التي أقامها أحد هذه الأحزاب بأزيلال مؤخرا سوى مثال على ذلك،
- يستنكر التضييق العام والممنهج على العمل السياسي والنقابي والحقوقي ويعلن تضامنه المطلق واللامشروط مع حركة 20 فبراير والجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب في نضالهما العام من اجل تحقيق المطالب ويطالب بإطلاق كافة المعتقلين السياسيين وإيقاف المتابعات والمحاكمات الصورية في حق المناضلين ومن ضمنهم رفيقينا أسامة بن مسعود، نائب كاتب فرع الحزب بالقصر الكبير، وعبد اللطيف رشدي، عضو الحزب وحشدت و20 فبراير بقصبة تادلةا،
يستنكر بشدة الاعتداءات التي تعرضت لها الرفيقتان نعيمة الـﮕـلاف، المحامية وعضو المكتب السياسي للحزب من طرف عنصر أمني إثر التدخل القمعي ضد الأطر العليا المعطلة بالرباط يوم 13/05/2015، وفاتحة أعرور، نائبة كاتب فرع الحزب بالرباط يوم 09/06/2015 من طرف رئيسها التراتبي، مباشرة بعد انتخابها عضو اللجان الثنائية كممثلة للعاملين بالمؤسسة التي تعمل بها، الهيئة العليا للسمعي البصري،
- يطالب بفتح تحقيق مسؤول ونزيه حول الجهات التي ساهمت في تسريب امتحانات البكالوريا و تقديم المتورطين إلى العدالة. هذه الحادثة وما تعرفه الامتحانات الجارية من حالات للغش واسعة النطاق، تكشف الوضعية المزرية التي أوصلت إليها السياسات المتعاقبة منظومتنا التربوية.
- يدعو فروع الحزب إلى المزيد من الانفتاح على الطاقات النزيهة و الشريفة التي يزخر بها الإقليم والعمل على تعزيز دور فيدرالية اليسار الديمقراطي للنضال جميعا يدا في يد ضد الفساد و الاستبداد.
أزيلال في : 14يونيو 2015
المجلس الإقليمي للحزب الاشتراكي الموحد بأزيلال

Repost 0

Présentation

  • : ghafriyat غفريات
  • ghafriyat   غفريات
  • : Agis et ne laisse personne décider à ta place, tu es maître de ta vie et de tes choix
  • Contact

Recherche