Overblog Suivre ce blog
Administration Créer mon blog
9 juillet 2015 4 09 /07 /juillet /2015 15:46

GHAFRI MOHAMMED محمد الغفري الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب

GHAFRI MOHAMMED محمد الغفري الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب

  محمد الغفري  منسق الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب

محمد الغفري منسق الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب

كلمة منسق  الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب في الوقفة التضامنية مع الشعب اليوناني يوم الاربعاء 08 يوليوز بالرباط

2015 

بمجرد ما دعت الحكومة اليونانية الى استفتاء شعبي للرد على الشروط المجحفة للترويكا (اللجنة الأوربية، البنك المركزي الأوروبي، صندوق النقد الدولي) وبعدما وقفت  على مدى احتقار المؤسسات القيادية للاتحاد الأوربي لقيم الديمقراطية وحقوق الإنسان عندما يتعلق الأمر بمصلحة الأبناك وبفرض السياسات الامبريالية الأوروبية اصدرت الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب بيانا تضامنيا مع الشعب اليوناني في نضاله ضد طغيان الدائنين ونهبهم لثرواته  ثمنت فيه عمل لجنة تقصي الحقائق التي شكلها البرلمان اليوناني  والتي قرر بناء على خلاصاتها  أن اليونان لا يستطيع تسديد خدمة المديونية بدون إلحاق ضرر بالغ بقدرته على الوفاء بالتزاماته الأولية فيما يخص حقوق الإنسان، وأن هذه المديونية تتضمن أقسامًا لا مشروعة، لا قانونية، كريهة ولا تستحمل

كما ثمن البيان  مبادرة الاستفتاء التي اتخذتها الحكومة اليونانية  والان بعد ان صوت الشعب اليوناني  بلا ضد المقترحات الكارثية للاتحاد الاوروبي فان الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب تحيي الشعب اليوناني وثثمن نتائج الاستفتاء وتعتبر انه يترجم رفض اليونانيين للمنظومة المالية الاستبدادية الاستغلالية في منطقة اليورو , وبالتالي رفض تسديد الديون المتراكمة والتي ساهمت في تراكمها ليس فقط الظروف الاقتصادية والانتاجية الغير متكافئة التي وضعتها المنظومة الرأسمالية في الاتحاد الاوروبي , بل ساهم فيها أيضاً تراكم الفوائد المرتفعة لهذه الديون وبالتالي فالتصويت بلا  يعني ايضا دعم لسياسة تسيبراس والشروط التفاوضية لحكومته مع مُمثلي الاتحاد الاوروبي

 

ان الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب دعما منها للشعب اليوناني اقدمت على الاجراءات التالية فبالاظافة الى اصدار البيان  وتنظيم الوقفة التضامنية هده الليلة  ..

 ستسلم الشبكة رسالة تضامنية مع الشعب اليوناني  لسفارة اليونان بالرباط *

كما

* ستسلم الشبكة رسالة احتجاجية لممثلية الاتحاد الاوروبي بالرباط 

و

*ستنظم  ندوة بالرباط يوم 14 يوليوز حول الآثار السلبية للمديونية على اليونان وعلى بلدان العالم الثالث وضمنها المغرب.

تعتبر الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب انجاز اليسار اليوناني حدث تاريخي ومقدمة انتصارات قادمة  لقوى اليسار الحقيقي في اوروبا خاصة في البرتغال واسبانيا

 

محمد الغفري  منسق الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب

Repost 0
4 juillet 2015 6 04 /07 /juillet /2015 15:19
اليونان    الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب

اليونان الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب

الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب
بيــــان
من أجل التضامن مع شعب اليونان في نضاله ضد إملاءات الاتحاد الأوروبي وطغيان الدائنين ونهبهم لثرواته، الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب تنظم وقفة أمام البرلمان يوم الأربعاء 08 يوليوز 2015 على الساعة العاشرة والنصف ليلا
 
 
في اليونان، في المغرب، كما في كل بلدان العالم، تقود سياسات الإغراق في الديون إلى التقشف وإلى إعادة هيكلة الاقتصاد بما يفرض إرجاع الديون بكلفتها الضخمة، وهو ما يتسبب في العديد من الكوارث الاقتصادية والاجتماعية من بينها التسريحات الجماعية للعمال والموظفين والمستخدمين، وتخفيض الأجور وتقليص معاشات التقاعد، وضرب الخدمات العمومية وخوصصتها وانتهاك الحريات النقابية.
غير أن الشعوب تناضل، تنتصر تارة و تنهزم أخرى، تحقق مكاسب صغيرة أو كبيرة، ترتخي وتتوهج من جديد، لكنها لا تستسلم؛ إنها تواصل مسلسل التصدي لجشع وتغول وعدوان الرأسمالية المتوحشة.
فبعد تعبئات شعبية عارمة، صوت اليونانيون واليونانيات يوم الخامس والعشرين من يناير 2015 بكثافة لصالح حزب سيريزا اليساري المعادي للسياسات النيوليبرالية المملاة من طرف الثلاثي الجشع (اللجنة الأوربية، البنك المركزي الأوروبي، صندوق النقد الدولي) المسمى الترويكا التي نهبت اليونان وجعلت منه إحدى المختبرات لتطبيق سياسات التقشف حتى أصبح من البلدان الأكثر مديونية في العالم، بمبلغ يصل إلى 322 مليار يورو الذي يُشكل177% من الناتج الداخلي الخام.
وقد شكل البرلمان اليوناني ”لجنة تقصي الحقيقة في المديونية اليونانية” لأجل القيام بتدقيق شامل لها، منذ الثمانينات حتى سنة 2015، مع إعطاء الأولوية للفترة الأخيرة الممتدة بين 2010 و2015.
وقدمت اللجنة تقريرا تمهيديا للبرلمان اليوناني يومي 17 و18 يونيو 2015، وخلصت من خلاله أن اليونان لا يستطيع تسديد خدمة المديونية بدون إلحاق ضرر بالغ بقدرته على الوفاء بالتزاماته الأولية فيما يخص حقوق الإنسان، وأن هذه المديونية تتضمن أقسامًا لا مشروعة، لا قانونية، كريهة ولا تحتمل.
ورغم كل ذلك، ورغم الوضعية المأساوية التي أصبح يعيشها الشعب اليوناني جراء سياسات التقشف المرتبطة بتفاقم المديونية، فقد ظلت الترويكا متمسكة بموقف تطبيق السياسات النيوليبرالية، واعتبرت  إخضاع الاتفاق المقترح لاستفتاء شعبي بمثابة انقلاب من طرف الحكومة اليونانية وأوقفت المساعدات المالية يوم 30 يونيو.
إن الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب، وهي تستحضر خطورة الوضع باليونان ومآسي الشعب اليوناني وتقف على مدى احتقار المؤسسات القيادية للاتحاد الأوربي لقيم الديمقراطية وحقوق الإنسان عندما يتعلق الأمر بمصلحة الأبناك وبفرض السياسات الامبريالية الأوروبية، تعلن ما يلي :
·       إدانتها لموقف الترويكا اللاإنساني تجاه الشعب اليوناني؛
·       تضامنها التام مع شعب اليونان في نضاله ضد طغيان الدائنين ونهبهم لثرواته؛
·       تثمينها لعمل لجنة تقصي الحقائق التي شكلها البرلمان اليوناني ولمبادرة الاستفتاء التي اتخذتها الحكومة اليونانية مع الأمل في أن يصوت الشعب اليوناني ضد المقترحات الكارثية للاتحاد الأوروبي؛
·       نداءها إلى كافة القوى التقدمية ببلادنا وعبر العالم لدعم كفاح الشعب اليوناني من أجل التحرر من جبروت المديونية ونتائجها الكارثية؛
·       قرارها بتنظيم وقفة تضامنية مع الشعب اليوناني يوم الأربعاء 08 يوليوز 2015 على الساعة العاشرة والنصف ليلا أمام البرلمان وندوة بالرباط يوم 14 يوليوز حول الآثار السلبية للمديونية على اليونان وعلى بلدان العالم الثالث وضمنها المغرب.
عن لجنة المتابعة
             الرباط في 03 يوليوز 2015

 

Repost 0
3 juillet 2015 5 03 /07 /juillet /2015 15:14
Pourquoi en sommes-nous là au Maroc et comment en sortir par le haut ? Omar Balafrej

Pourquoi en sommes-nous là au Maroc et comment en sortir par le haut ? Omar Balafrej

 

 
 

Suite à la multiplication d’actes intolérants et liberticides au Maroc, plus personne ne peut dire qu’il s’agit d’actes isolés et que notre pays est un havre de paix et de tolérance. 
En moins de deux mois, une série d’actes graves et dispersés sur le territoire nous permettent de dire cela. Le 5 mai dernier à Agadir, un Marocain est empêché par la justice de se marier avec une étrangère sous prétexte qu’il aurait été « sataniste » dans sa jeunesse. En mai toujours, le film « Much loved » est censuré et ses acteurs sont menacés de mort. Le 22 mai, trois Marocains sont condamnés à 3 ans de prison pour homosexualité. Le 14 juin, deux jeunes filles sont arrêtées à Inezgane pour avoir porté une jupe et le 30 juin un supposé homosexuel est passé à tabac par une foule hurlante à Fès puis embarqué par la police.
En parallèle, il y a les nombreux actes du quotidien que nous observons tous, telle cette fille au balcon du 6ème étage qui se fait insulter de tous les noms par des badauds parce qu’elle fume chez elle, sur son balcon pendant le ramadan, cette autre jeune fille de 14 ans qui se fait chasser de la plage parce qu’on n’aurait pas le droit de se baigner pendant le mois sacré, ces supporters de football qui scandent des chants à la gloire de Daech…
Cela fait longtemps que de nombreux militants essaient de tirer la sonnette d’alarme, de dire que la religion musulmane est vécue aujourd’hui chez nous, plus comme un arsenal répressif qu’une quête de spiritualité. Oui, il faut le dire, notre société vit une crise de valeurs. Une crise de modèle sociétal. Le modèle poursuivi au Maroc en particulier est incohérent et dangereux. C’est un modèle qui semble viser le « progrès » sur le plan économique tout en refusant le progrès sur le plan des libertés, le progrès sociétal et politique.
Ce modèle est dangereux car la transformation économique implique des changements rapides de mode de vie et engendre des tensions, de nouvelles inégalités, de nouvelles frustrations qui, si elles ne sont pas accompagnées de progrès politiques, sociaux et sociétaux peuvent être explosives. C’est à mon sens dans le modèle sociétal emprunté actuellement qu’il faut chercher les raisons de la crise conservatrice que nous vivons. Et c’est dans un changement de modèle que nous trouverons les solutions pour en sortir.
Une grande partie de nos concitoyens et parmi eux une majorité de nos gouvernants, sous prétexte de vouloir préserver notre culture, nos traditions, par peur aussi de se fondre dans la « culture » occidentale, s'arc-boutent sur la religion dans son sens le plus étroit au lieu de réfléchir sur ce que signifient vraiment tradition et culture et ce qu’est réellement cette société occidentale qu’ils semblent détester sans essayer de l’analyser et de voir ce qu’elle comporte de réellement positif et de négatif.
Ils ignorent que nous vivons déjà en partie sur le mode occidental et que le vrai problème c’est que nous avons pris la mauvaise partie du modèle occidental, nous l'avons même poussé à son paroxysme et que nous avons ignoré la meilleure partie.
Nous avons pris la partie de l’individualisme extrême et de la consommation à outrance, de la technique au service du pouvoir de l’argent uniquement et non au service de l’Homme et nous avons laissé de côté la meilleure partie de l’occident, celle issue de siècles de luttes politiques, sociales et sociétales. Cette partie qui a engendré la liberté de penser et d’agir pour le bien individuel et collectif et avec pour résultats l’éducation pour tous, la santé pour tous, la sécurité, le droit à un salaire décent, le transport pour tous, les congés payés, la culture pour tous…
Une grande partie de nos concitoyens rêvent de pouvoir s’acheter un iphone en ignorant que les Etats-Unis d’Amérique devraient d’abord être vus comme l’un des états qui dépense le plus dans l’éducation de ses enfants et que 90% de ceux-ci effectuent leur cursus primaire dans le secteur public.
Une grande partie de nos concitoyens rêvent de pouvoir s’acheter une Mercedes en ignorant que l’Allemagne c’est d’abord l’un des meilleurs systèmes de protection sociale publique au monde.
Une grande partie de nos citoyens, lorsqu’ils pensent à la Suisse, rêvent d’argent et de belles montres en ignorant que dans ce pays, les citoyens ont le droit de faire et défaire les lois en lançant des pétitions citoyennes.
Une grande partie de nos concitoyens sont heureux de voir arriver au Maroc le TGV en ignorant que la France est d’abord l’un des pays au monde où le transport public de qualité est le plus généralisé.
Ce ne sont là que quelques exemples pour illustrer le problème que nous avons chez nous lorsque nous abordons la question de l’occident et du monde arabe et la peur irrationnelle que nombreux concitoyens ont de l’occidentalisation de notre mode de vie. Nous vivons en partie à l’occidentale, en partie seulement et la mauvaise partie malheureusement. La plupart de nos concitoyens veulent consommer à l’occidentale, bénéficier des avancées techniques et scientifiques occidentales mais mais par ignorance probablement, ne veulent pas « copier » les occidentaux dans leur manière de s’approprier la liberté. Or c’est précisément cette dernière qui a permis aux occidentaux et à tous les pays aujourd’hui développés de construire leur force et leur stabilité. Sans liberté, jamais il n’y aurait eu de révolution industrielle dans l'Europe du 19ème siècle, sans liberté et conscience du bien commun, jamais les Etats-Unis d’Amérique n’auraient investi autant dans l’éducation de leurs enfants et engendré et attiré autant de talents. Bill Gates, Steve Jobs sont les derniers d’une très longue série qui n’est pas prête de s’arrêter, grâce à la liberté, la liberté de créer et la liberté de penser.
Pour sortir de la crise actuelle, il y a une solution: aller sans peur vers la modernité politique et sociétale. Comme de nombreux patriotes le disent depuis longtemps, il faut enclencher au plus vite et sans peur une vraie transition vers la modernité politique et sociétale.
La modernité politique porte un nom universel, la démocratie. Celle-ci ne se matérialise pas seulement par le pouvoir des urnes et le pouvoir de la majorité. Elle se matérialise aussi et peut-être même d’abord par le respect de la minorité et l’instauration du débat contradictoire pacifique entre tous les acteurs de la société.
La modernité sociétale est quant à elle l’acceptation et l’organisation du débat d’idées sur toutes les questions qui traversent le pays sans freins ni tabous et en prenant le temps nécessaire à la pédagogie, la réflexion sereine et avec la volonté de construire une société meilleure pour tous dans laquelle chacun peut légitimement aspirer au bonheur individuel.
Nous devons au plus vite au Maroc ouvrir ce chantier.
Ce n’est pas impossible, ce n’est pas hors de portée. En 2011, au lendemain du 20 février et suite au discours royal du 9 mars, nous avons vécu une brève ouverture de quelques semaines. Enfin et pour la première fois depuis l’indépendance, toutes les composantes de notre société avaient droit au chapitre. Le temps de quelques émissions de télévision, de nombreuses conférences, tous les courants débattaient, discouraient sur une nouvelle manière de construire notre société. Cette parenthèse s’est malheureusement très vite refermée comme on le sait avec notamment la pire campagne référendaire que l’on pouvait espérer. Une campagne durant laquelle l’unanimisme était de rigueur. Or l’unanimisme est l’ennemi de la liberté.
J’ai la conviction que collectivement nous pouvons ouvrir de nouvelles fenêtres. C’est tout le sens de mon engagement. Je milite dans cette optique et je m’efforce d’agir et d’expérimenter là où je peux, dans ma vie de tous les jours, dans mon travail et dans mon engagement auprès des citoyens pour prouver qu’un autre modèle est possible.
Repost 0
29 juin 2015 1 29 /06 /juin /2015 16:03
الارهاب  الشبكة

الارهاب الشبكة

بيــــــــــــان
الشبكة الديموقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب
تدين العمليات الإرهابية لداعش ضد تونس والكويت وفرنسا وكوباني بشمال سوريا
وتجدد إدانتها لحرب النظام السعودي على شعب اليمن وللمخططات الإمبريالية بالمنطقة العربية


اهتز الضمير الإنساني العالمي يوم 26 يونيه الأخير لثلاثة عمليات إرهابية مفجعة بمدينة سوسة بتونس (أدت إلى حوالي 40 قتيلا معظمهم من الأجانب الأوروبيين والعشرات من الجرحى) وبأحد المساجد بعاصمة الكويت (أدت إلى حوالي 30 قتيلا وأزيد من مئتي جريح) وبفرنسا حيث ذبح أحد مواطنيها من طرف أحد الإرهابيين الأصوليين الإسلاميين كان يسعى إلى تفجير معمل للغاز. وقد تم تبني هذه العمليات من طرف تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" الفاشستي والإرهابي.
كما تزامنت هذه العمليات مع الهجوم الوحشي "لداعش" على مدينة كوباني شمال سوريا وما ترتب عنه من قتل وجرح لمئات المدنيين الأبرياء.
و تتم هذه العمليات الإرهابية في ظل استمرار العدوان العسكري السعودي ضد الشعب اليمني الذي أدى لحد الآن إلى آلاف القتلى والمعطوبين في صفوف المدنيين الأبرياء وإلى مئات الآلاف من المشردين وإلى تدمير جزء كبير من اليمن.
إن الإمبريالية الأمريكية وعملاءها من الأنظمة العربية، وعلى رأسهم المملكة السعودية، بالإضافة للكيان الصهيوني والنظام في تركيا يتحملون المسؤولية الأساسية في الوضع الذي تعرفه منطقة الشرق الأوسط وفي تصاعد المد الإرهابي الذي يستعمل لكبح طموح الشعوب للتحرر الوطني والديموقراطية. وفي المقابل يعملون على تنزيل مشروع الشرق الأوسط الكبير الهادف إلى تفتيت الدول الوطنية بالمنطقة وصناعة خارطة سياسية جديدة ترسخ استمرار الهيمنة الإمبريالية على المنطقة وتمكن من انغراس الكيان الصهيوني العنصري والاستعماري، ضدا على حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وبناء دولته المستقلة فوق كامل أرض فلسطين التاريخية.
 
اعتبارا لما سبق، فإن الشبكة الديموقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب:
ــ تعلن عن إدانتها للعمليات الإرهابية التي عرفتها مؤخرا تونس والكويت وفرنسا وسوريا والتي تبناها تنظيم داعشوتعبر عن التضامن مع عائلات الضحايا وشعوبهم.
ــ تحيي صمود اليمنيين واليمنيات ضد العدوان السعودي وتطالب بالتوقيف الفوري لهذه الحرب القذرة وتمكين شعب اليمن من حقه في السيادة وتقرير المصير.
ــ تعتبر أن البديل التاريخي للأوضاع الكارثية بالعالم العربي هو الكفاح الوحدوي ضد الإمبريالية وعملائها الرجعيين وضد الكيان الصهيوني والفاشية والظلامية من أجل التحرر الوطني وبناء أنظمة مستقلة وطنية ديموقراطية شعبيةتحقق التقدم الإقتصادي لبلدانها وتضمن الكرامة والحرية والمساواة والعدالة الاجتماعية وكافة حقوق الإنسان للجميع.
عن لجنة المتابعة للشبكة

 

Repost 0
29 juin 2015 1 29 /06 /juin /2015 14:12
دفاعا عن الحريات الفردية
دفاعا عن الحريات الفردية
دفاعا عن الحريات الفردية
دفاعا عن الحريات الفردية
دفاعا عن الحريات الفردية
دفاعا عن الحريات الفردية
دفاعا عن الحريات الفردية

دفاعا عن الحريات الفردية

دفاعا عن الحريات الفردية

دفاعا عن الحريات الفردية

دفاعا عن الحريات الفردية


وقفة 28 يونيو 2015 امام البرلمان بالرباط  وبساحة الحرية بالبيضاء  دفاعا عن ‫#‏الحريات‬ الفردية و تضامنا مع ‫#‏سهام‬ و ‫#‏سناء‬  

من اقوى الشعارات التي رفعت في وقفة الرباط 
باراكا من الاستفزاز المساواة هي الاساس 
شوهة عالمية النيابة ظلامية 
شوهة عالمية احكام داعشية
النساء والرجال فالحقوق بحال بحال /فالحريات بحال بحال 
من طنجة لانزكان داعش فكل مكان
فيناهي فيناهي / قوانين تشريعية / تحمي المراة المغربية / من سلوكات تمييزية
سوي اليوم سوى غدا المساواة ولابد 
كرامة حرية عدالة اجتماعية والمساواة الفورية

 

Repost 0
24 juin 2015 3 24 /06 /juin /2015 13:20
الحزب الاشتراكي الموحد أزيلال يذكر بكل ما عرفه ويعرفه الإقليم من تهميش وإقصاء ونهب لثرواته، وبمعاناة المواطنين و قهرهم ضدا على حقهم ومتطلباتهم في العيش الكريم

الحزب الاشتراكي الموحد أزيلال في : 14 يونيو 2015
إقليم أزيلال
بيـان للرأي العام

عقد المجلس الإقليمي للحزب الاشتراكي الموحد اجتماعا تحت إشراف المكتب الجهوي صباح يوم الأحد 14يونيو 2015 بمقر الغرفة الفلاحية بأزيلال حضرته فروع الحزب بكل من آيت محمد، أزيلال، دمنات، آيت عتاب، واويزغت و تنانت، بالإضافة للجنة التحضيرية بتيلوﮔيت، خصص لدراسة الوضع التنظيمي للحزب، والاستعداد للاستحقاقات الانتخابية المقبلة.
وبعد وقوفه على ما تعرفه الساحة السياسية على الصعيدين الوطني والمحلي من تراجع وهجوم على المكتسبات الحقوقية والاجتماعية، وضرب للقدرة الشرائية للمواطنين، و تأزيم للوضع، نتيجة استمرار سياسة التحكم والارتهان للمؤسسات الدولية،
وبعد مناقشة وتحليل الوضعية التنظيمية بالإقليم ومتطلبات المرحلة، أصدر المجلس الإقليمي البيان التالي :
- يحيي جميع الرفاق على ارتباطهم بقضايا المواطنين والتزامهم بمبادئ الحزب في نضاله المستميت من أجل الديمقراطية الحقيقية،
- يذكر بكل ما عرفه ويعرفه الإقليم من تهميش وإقصاء ونهب لثرواته، وبمعاناة المواطنين و قهرهم ضدا على حقهم ومتطلباتهم في العيش الكريم، 
- يستنكر عودة السلطات المخزنية إلى أسلوبها القديم ببلقنة المشهد السياسي واحتضانها لأحزاب إدارية للتحكم في الخريطة السياسية. وما الوليمة الضخمة التي أقامها أحد هذه الأحزاب بأزيلال مؤخرا سوى مثال على ذلك،
- يستنكر التضييق العام والممنهج على العمل السياسي والنقابي والحقوقي ويعلن تضامنه المطلق واللامشروط مع حركة 20 فبراير والجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب في نضالهما العام من اجل تحقيق المطالب ويطالب بإطلاق كافة المعتقلين السياسيين وإيقاف المتابعات والمحاكمات الصورية في حق المناضلين ومن ضمنهم رفيقينا أسامة بن مسعود، نائب كاتب فرع الحزب بالقصر الكبير، وعبد اللطيف رشدي، عضو الحزب وحشدت و20 فبراير بقصبة تادلةا،
يستنكر بشدة الاعتداءات التي تعرضت لها الرفيقتان نعيمة الـﮕـلاف، المحامية وعضو المكتب السياسي للحزب من طرف عنصر أمني إثر التدخل القمعي ضد الأطر العليا المعطلة بالرباط يوم 13/05/2015، وفاتحة أعرور، نائبة كاتب فرع الحزب بالرباط يوم 09/06/2015 من طرف رئيسها التراتبي، مباشرة بعد انتخابها عضو اللجان الثنائية كممثلة للعاملين بالمؤسسة التي تعمل بها، الهيئة العليا للسمعي البصري،
- يطالب بفتح تحقيق مسؤول ونزيه حول الجهات التي ساهمت في تسريب امتحانات البكالوريا و تقديم المتورطين إلى العدالة. هذه الحادثة وما تعرفه الامتحانات الجارية من حالات للغش واسعة النطاق، تكشف الوضعية المزرية التي أوصلت إليها السياسات المتعاقبة منظومتنا التربوية.
- يدعو فروع الحزب إلى المزيد من الانفتاح على الطاقات النزيهة و الشريفة التي يزخر بها الإقليم والعمل على تعزيز دور فيدرالية اليسار الديمقراطي للنضال جميعا يدا في يد ضد الفساد و الاستبداد.
أزيلال في : 14يونيو 2015
المجلس الإقليمي للحزب الاشتراكي الموحد بأزيلال

Repost 0
15 juin 2015 1 15 /06 /juin /2015 18:11
سلامات لرفيقي  سميرة بوحية ومحمد بولامي

تعرض الرفيق محمد بولامي  الرفيقة سميرة بوحية الى حادثة سير  اثناء عودتهما من مهمة نضالية  من اكادير (المؤتمر الجهوي) مساء  امس  بعد ان وصلني الخبر اتصلت بالرفيق بولامي  اخبرتني اخته انه اصيب في رجله وركبته  نتمنى ان لا يكون هناك كسر  واصيبة الرفيقة سميرة في عمودها الفقري  اصابة بليغة ربما اصيبة بكسر  مازال الرفيقين   طريحي المستشفى في مراكش وستخضع الرفيقة سميرة غدا لعملية على مستوى العمود الفقري كان معهما الرفيق عصام الكاتب الوطني للشبيبة الديمقراطية التقدمية والدي نجى من الحادث  سلمات رفيقاي  ومتمنياتي لكما بالشفاء العاجل والعمر المديد  

 

Repost 0
14 juin 2015 7 14 /06 /juin /2015 19:13
ستاء العاجي

ستاء العاجي


نحن مجتمع لا تستطيع أن تأخذ فيه غرفة في فندق إن كنت مع حبيبتك أو كنتِ مع حبيبك، لكنك تستطيع أن تأخذ نفس الغرفة إن كنت مع شخص من نفس انتمائك الجنسي. المثليون إذن لا تطرح أمامهم إشكالية المكان؟

نحن مجتمع يراقبك فيه جارك وحارس العمارة... متى دخلت؟ من كان برفقتك؟ لكن أحدا لا ينقذك في حالة التعرض للخطر.

نحن مجتمع يُمنَع فيه استهلاك الكحول، لكن أرقام المنظمة العالمية للصحة تبين أننا نستهلك الكحول أكثر من دول مثل فرنسا وألمانيا والولايات المتحدة.

نحن مجتمع يحتقر مهنية الجنس، لكنه يشكل زبونها الأول أكثر بكثير من الأجانب، وذلك خلافا للفكرة السائدة. لكنه أول من يشتمها في العلن.

نحن مجتمع يبدع الدروس حول القيم الجميلة، لكنه في الواقع يركز اهتمامه على المظاهر. يحكم عليك من خلال نوع سيارتك وماركة حذائك والحي الذي تسكن فيه.

نحن مجتمع ينتفض ضد مشهد قبلة في فيلم، لكنه لا ينزعج أبدا من مشاهد العنف والقتل في الأفلام نفسها.

نحن مجتمع يلوم شخصين يعيشان علاقة حب صادقة. يعتبرها فسادا. لكنك حين تتزوج شخصا لا تحبه، يجمعكما فراش بارد وروتين يومي، فقط لأن له مكانة اجتماعية، لأنه سيمكنك من دخول مؤسسة الزواج، أو لأن الآخرين يفعلون نفس الشيء، سيبارك لك الجميع.

نحن مجتمع ينبذ الغش في الخطاب، لكنه يطبع معه بسهولة في الواقع، في الامتحانات، في العمل... يجد له كل التبريرات الممكنة.

نحن مجتمع ينزعج من منظر امرأة بتنور قصيرة، لكنه لا ينزعج أبدا من منظر طفل مشرد في الشارع. 

نحن مجتمع لا يطالبك بأن لا تأتي السوء. المهم أن لا يعرف بذلك الآخرون. نحن مجتمع لا يطالبك باحترام ضميرك الشخصي، بل بالخضوع لرقابة الجماعة. افعل كل ما تشاء، لكن في السر.

نحن مجتمع مبني على كل التناقضات... لكن، ما الجديد في كل هذا؟

سناء العاجي
صحفية مغربية

نحن مجتمع لا تستطيع أن تأخذ فيه غرفة في فندق إن كنت مع حبيبتك أو كنتِ مع حبيبك، لكنك تستطيع أن تأخذ نفس الغرفة إن كنت مع شخص من نفس انتمائك الجنسي. المثليون إذن لا تطرح أمامهم إشكالية المكان؟
 
نحن مجتمع يراقبك فيه جارك وحارس العمارة... متى دخلت؟ من كان برفقتك؟ لكن أحدا لا ينقذك في حالة التعرض للخطر.
 
نحن مجتمع يُمنَع فيه استهلاك الكحول، لكن أرقام المنظمة العالمية للصحة تبين أننا نستهلك الكحول أكثر من دول مثل فرنسا وألمانيا والولايات المتحدة.
 
نحن مجتمع يحتقر مهنية الجنس، لكنه يشكل زبونها الأول أكثر بكثير من الأجانب، وذلك خلافا للفكرة السائدة. لكنه أول من يشتمها في العلن.
 
نحن مجتمع يبدع الدروس حول القيم الجميلة، لكنه في الواقع يركز اهتمامه على المظاهر. يحكم عليك من خلال نوع سيارتك وماركة حذائك والحي الذي تسكن فيه.
 
نحن مجتمع ينتفض ضد مشهد قبلة في فيلم، لكنه لا ينزعج أبدا من مشاهد العنف والقتل في الأفلام نفسها.
 
نحن مجتمع يلوم شخصين يعيشان علاقة حب صادقة. يعتبرها فسادا. لكنك حين تتزوج شخصا لا تحبه، يجمعكما فراش بارد وروتين يومي، فقط لأن له مكانة اجتماعية، لأنه سيمكنك من دخول مؤسسة الزواج، أو لأن الآخرين يفعلون نفس الشيء، سيبارك لك الجميع.
 
نحن مجتمع ينبذ الغش في الخطاب، لكنه يطبع معه بسهولة في الواقع، في الامتحانات، في العمل... يجد له كل التبريرات الممكنة.
 
نحن مجتمع ينزعج من منظر امرأة بتنور قصيرة، لكنه لا ينزعج أبدا من منظر طفل مشرد في الشارع. 
 
نحن مجتمع لا يطالبك بأن لا تأتي السوء. المهم أن لا يعرف بذلك الآخرون. نحن مجتمع لا يطالبك باحترام ضميرك الشخصي، بل بالخضوع لرقابة الجماعة. افعل كل ما تشاء، لكن في السر.
 
نحن مجتمع مبني على كل التناقضات... لكن، ما الجديد في كل هذا؟
 
سناء العاجي
صحفية مغربية
Repost 0
11 juin 2015 4 11 /06 /juin /2015 20:03
MOUZAKI ABDERRAZEK

MOUZAKI ABDERRAZEK

عقد الحزب الاشتراكي الموحد بجهة سوس ماسة مؤتمره الجهوي الأول، بعد مسار تحضيري ناهز السنة ونصف، تحت شعار “لاجهوية بدون ديمقراطية حقيقية”، وذلك بقاعة إبراهيم الراضي بمقر الجماعة الحضرية لأكادير، يومي 13 و14 يونيو 2015، بهدف استكمال الهياكل التنظيمية للحزب.
وفي هذا السياق، أكد عبد الرزاق موزاكي كاتب الفرع المحلي بأكادير، وعضو اللجنة التحضيرية للمؤتمر، أن كلا من نبيلة منيب الأمينة العامة للحزب ومحمد بنسعيد ايت يدر الرئيس السابق للحزب وعضو مجلسه الوطني حاليا، سيحضران الجلسة الافتتاحية يوم السبت 13 يونيو، حيث سيتم تكريم أحد القياديين الذي أعطى الكثير للحزب بالجهة، ويتعلق الأمر بمحمد بورحيم المعروف وسط منخرطي الحزب ببنسعيد الصغير.
وأضاف أنه سيتم خلال جلسات المؤتمر الداخلية مناقشة مشروع الأرضية التوجيهية ومشروع التصور التنظيمي المقدمين من طرف اللجنة التحضيرية الجهوية، على أن يختتم المؤتمر بانتخاب المكتب الجهوي وإصدار البيان الختامي يوم الأحد 14 يونيو 2015.

Repost 0
11 juin 2015 4 11 /06 /juin /2015 20:00
النقابة الوطنية للتعليم ك.د.ش صوت لا يلين و قلعة لا تستكين محمد الصلحيوي

 

النقابة الوطنية للتعليم ك.د.ش
صوت لا يلين و قلعة لا تستكين

بظهور النتائج الرسمية لانتخابات اللجان الثنائية ،للوظيفة العمومية ،والتي تكتسي انتخابات قطاع التعليم فيه أهمية قصوى لاعتباره :
- رأس الحربة في النظال النقابي ، وقلب الهجوم كما يقول الرياضيون 
- جزء أساسي من الطليعة التاكتيكية للطبقة العاملة كما يقول الايديولوجيون 
- جسر مرور العقلانية والحداثة الى أوصال المجتمع كما يقول المفكرون 
اعتبارا لهذه المكانة التي يحتلها رجال ونساء التعليم فإن النتائج الرسمية لانتخاباتهم تفرض الملاحظات التالية :
1. جرت هذه الانتخابات ضمن سياق معطيين اثنين ، معطى الحديث عن اصلاح المنظومة التعليمية ، ومعطى اصلاح أنظمة التقاعد ، إن هذين المعطيين يحددان طبيعة المعركة الانتخابية ، ويكشفان مختلف الإشكالات التي يعرفها حقل التربية والتعليم .
2. إن طرفي الصراع هما من جهة التيار النقابي الديمقراطي وتمثله النقابة الوطنية للتعليم (ك د ش ) و التيار النقابي الحزبي وممثله الأبرز نقابة العدالة و التنمية من جهة ثانية .
3. إن المضمون التواصلي الذي اعتمدته النقابة الوطنية للتعليم في مواجهتها للأطراف المدافعة عن السياسة الحكومية و كذا سياسات الحكومات السابقة المتمثلة في مختلف التراجعات عن المكتسبات التي حققتها الشغيلة التعليمية .متمثلة – الخطة التواصلية- في أربع نقط هي:
- الموقف من الميثاق الوطني للتربية والتكوين 
- البرنامج الاستعجالي .
- اختلال النظام الانتخابي .
- الموقف من التقاعد .
4. ان تصويت الشغيلة التعليمية على النقابة الوطنية للتعليم ( ك د ش ) ومنحها المرتبة الأولى (129 مقعد ) يعني من حيث الجوهر تقديم الجواب العملي على مختلف الإجراءات الحكومية خصوصا في قطاع التعليم ويعني أيضا شرعية انتخابية وجماهيرية ل (ن و ت ) في مواصلة دفاعها عن المدرسة العمومية والنضال من أجل تقاعد منصف وعادل .
5 . ان احتلال النقابة الحزبية للعدالة والتنمية للرتبة الثانية ( 98 مقعد ) يثير تساؤولات عميقة حول منطق رجال ونساء التعليم الذين يصوتون ضد مصلحتهم لأن افتراض السيناريو المعاكس ، أي احتلال النقابة الحزبية للمرتبة الأولى معناه شرعية انتخابية داخل الحقل التعليم لتمرير المخطط المعادي لمصلحة الشغيلة ، ومن حسن الحظ ،وصمود نساء ورجال التعليم ، تم اخراج حقل التعليم من هذه الوضعية وتثبيت خيار الكدش المشار اليه أعلاه .
6. إن النتائج التي أعلنت ، تؤكد استمرار تبوء النقابة الوطبية للتعليم لصدارة المشهد النقابي التعليمي وتؤكد بالمقابل وجود قوة لا بأس بها منرجال ونساء التعليم في حاجة الى تواصل أرقى وتوضيح أدق لمضامين الخيار التاريخي الذي تأسست من أجله ن و ت .
أخيرا ان التمثل الواضح لطبيعة اللحظة النقابية فرضت علينا جميعا تبني مقولة لا صوت يعلو فوق صوت التنظيم ،وهذا ما أوصلنا الى النتيجة الأولى ككنفدراليين وكنفدراليات بصرف النظر عن كل القضايا الثانوية و الأخطاء ربما هنا وهناك بل حتى بعض الجروح في هذه النقطة أو تلك ، فالمهم كان تحقيق هذا الانتصار العملي كجواب على كل الأطراف التي تريد الرجوع للمدرسة العمومية الى وضعية غير ريادية .

Repost 0

Présentation

  • : ghafriyat غفريات
  • ghafriyat   غفريات
  • : Agis et ne laisse personne décider à ta place, tu es maître de ta vie et de tes choix
  • Contact

Recherche